الوفد الأوروبي يغادر صنعاء بعد زيارة استغرقت أربعة أيام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

غادر سفراء الاتحاد الأوروبي، , اليوم الخميس, بعد زيارة استغرقت أربعة ايام, التقوا خلالها عددا من القيادات الحوثية.

وتضمن برنامج الوفد الأوروبي،  الذي شمل سفير الاتحاد الأوروبي لدى هانس جروندبرج، وسفير فرنسا كرستيان تستو، وسفيرة هولندا إيرما فان ديورن، ونائب سفير الاتحاد الأوروبي ريكارد فيلا، زيارة الى مدينة .

وقال مصدر سياسي لـ "المشهد العربي"، إن السفراء الأوروبون أطلعوا على الأوضاع الإنسانية في الحديدة, وأن زيارة المدينة كانت تهدف غلى التأكد من دعم تنفيذ اتفاق ستوكهولم لتخفيف الأوضاع الإنسانية.

وكان مصدر سياسي رفيع، كشف في وقت سابق لـ "المشهد العربي"، أن السفراء الأوروبيون نقلوا تحذيرات للقيادات الحوثية من مغبة أي تصعيد عسكري أو الانخراط في الرد الإيراني على مصرع قائد فيلق قدس بالحرس الثوري الإيراني، , محذرين من نسف ما يجري من مشاورات للتهدئة.

وأضاف المصدر أن السفراء الأوروبيون أكدوا دعم جهود إلى اليمن ، في التحضير لمشاورات قادمة تتطلب إشراك قوى جديدة في المفاوضات، في إشارة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

ولفت إلى أن السفراء الأوروبيون طالبوا بتسهيل عمل منظمات الإغاثة الإنسانية وإزالة العراقيل عن تحركاتها وتدفق المساعدات.

ونوه إلى أن الوفد ناقش مع القيادات الحوثية أهمية تخفيف تلك العراقيل التي من شأنها أن تؤثر على استجابة المانحين, بالإضافة إلى متطلبات الدعم في مناطق النزاع للعام 2020.

وأوضح أن الوفد الأوروبي شدد على ضرورة تخفيف القيود الاقتصادية التي فرضها الحوثيين بين بنكي صنعاء وعدن بما في ذلك بدائل تداول العملة الجديدة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق