الريال الإلكتروني.. خدعة الحوثي لتدمير سعر الصرف

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحول الريال الإلكتروني إلى ثقب أسود يبتلع أموال البسطاء، وما تبقى من قيمتها الشرائية وسط موجات من الغلاء الفاحش.

وابتدعت مليشيات الإرهابية، مسمى "الريال الإلكتروني"، كبديل للطبعات الجديدة من الريال التي منعت تداولها.

ملامح الانهيار الاقتصادي، يفضحها تهاوي أسعار صرف الريال، مع استمرار الطلب على العملات الأجنبية، بالإضافة إلى إغلاق العشرات من المحال التجارية لغياب السيولة.

ووسط تحذيرات من خبراء الاقتصاد، تلوح بوادر موجة تضخم جديدة، قد تقفز بأسعار السلع والخدمات مجددا.

ويتزامن التضخم مع استمرار إعلان المصارف في مناطق سيطرة المليشيا الإرهابية، عجزها عن صرف رواتب الموظفين، لتتفاقم المعاناة الإنسانية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق