مستشار غريفيث : المجلس الانتقالي يجيد التعامل مع المتغيرات والمستجدات بحرفية عالية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعرب مروان عزت العلي مستشار مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ، عن ارتياحه للدور الذي يقوم به في التعاطي مع الملفات السياسية الهامة وفي تعامله معها بمسئولية وموضوعية.

وأكد العلي خلال زيارته اليوم إلى الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي أحمد حامد لملس، أن المجلس الانتقالي الجنوبي استطاع مؤخراً إجادة التعامل مع المتغيرات والمستجدات بحرفية وديناميكية تجعل منه طرفاً أساسيا في معادلة صناعة السلام وطرفا فاعلا سيسهم في مساعدة الجهود الأممية لبلورة الرؤية المتكاملة للتسوية الشاملة في اليمن التي من شأنها أن تؤسس لاستقرار وسلام دائم .

وأشار إلى أن الأمم المتحدة ومن خلال مبعوثها الدولي لليمن تنظر إلى بأهمية بالغة حيث أن نجاحه سيسهم في التمهيد والتسريع في الدخول في عملية السلام والحل الشامل ، لافتاً إلى أهمية تنفيذه وتطبيقه حتى يستنى للأمم المتحدة البناء عليه في جهودها القادمة.

من جانبه أشار لملس، إلى أن هناك غياب للمصداقية لدى جزء من في تنفيذ اتفاق الرياض خاصة تلك المنظومة الحزبية التي تحاول إعاقة تنفيذ الاتفاق.

ولفت إلى أن المجلس الانتقالي لمس جدية واضحة لدى الأشقاء في المملكة العربية في تطبيق الاتفاق وذلك من خلال عدد من الإجراءات المتصلة بمهام اللجان المكلفة بمتابعة عملية الانسحابات والترتيبات العسكرية وقد بدأت هذه اللجان في عملية النزول للمواقع العسكرية بمحافظة أبين وستستكمل مهامها في محافظة .

وأضاف، ان هناك إجراءات من المنتظر أن يتم البت فيها خلال الأيام القليلة الماضية ومن بينها تعيين محافظ للعاصمة ومدير الأمن وستتبع هذه الخطوات خطوات أخرى متصلة بالمحافظات الجنوبية علاوة على تشكيل حكومة جديدة من الكفاءات مناصفة بين الشمال والجنوب.

واستعرض لملس خلال اللقاء نتائج زيارة سفراء الاتحاد الأوربي الى المجلس والقضايا التي تم نقاشها معهم مشيرا إلى البعثة أكدت اطلاعها بالدور والمكانة التي يمثلها المجلس الانتقالي ومدى تأثيره في الساحة الجنوبية معبرة عن استعدادها لفتح قنوات اكبر والتواصل والتنسيق الدائم مع المجلس الانتقالي.

81930096ae.jpg
5e1df412ceeb4.jpeg
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق