تحول لساحة اغتيالات.. مليشيا الإخوان ترفض تسليم مستشفى الثورة بتعز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي -

يشهد محيط مستشفى الثورة، في محافظة تعز، اليوم الثلاثاء، توترا ينذر بمواجهات مسلحة بين وحدات من قوات الأمن الخاصة، ومسلحين من مليشيا الإخوان يتبعون الإرهابي وضاح الذيباني.

وتولى الذيباني مهام حماية مستشفى الثورة، برفقة وحدة من الشرطة العسكرية الخاضعة لسيطرة مليشيات الإخوان.

وأرجعت مصادر لـ "المشهد العربي" التوترات إلى رفض وضاح الذيباني تسليم مهام أمن المستشفى لقوات الأمن الخاصة تنفيذا لتوجيهات محافظ تعز، عقب اقتحام مسلحين للمستشفى مساء أمس الاثنين، وتصفية أحد الجرحى.

ولقي شخص يدعى محمد سعيد ناجي، مصرعه في المستشفى على إيدي مسلحين اقتحموا المستشفى، بعد نقله إليه مصابا في عملية اغتيال شرف رزاز العوني أركان اللواء 170 دفاع جوي في منطقة الأربعين.

وكشفت المصادر عن مغادرة قوات الشرطة العسكرية محيط المستشفى، في حين يصر القيادي الإخواني الذيباني على عدم التسليم.

وتشهد محافظة تعز الخاضعة لسيطرة مليشيا الإخوان الإرهابية، انفلاتا أمنيا كبيرا، كما تعرضت مستشفى الثورة لعمليات اقتحام متكررة، وتصفيات لجرحى في مداهمات لعصابات مسلحة تتبع قيادات إخوانية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق