في ذكرى التصالح.. الغامدي: الانتقالي قطع ما يقارب الثلثين نحو الوصول إلى إعلان دولة الجنوب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الاثنين 13 يناير 2:30 م

في ذكرى التصالح.. الغامدي: الانتقالي قطع ما يقارب الثلثين نحو الوصول إلى إعلان دولة الجنوب

أحيا الناشط السياسي أبو وليد الغامدي، الذكرى الرابعة عشر لانطلاق مسيرة التصالح والتسامح بدولة العربي.

وكتب الغامدي، في سلسلة تغريدات له عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تابعها المشهد العربي: "هذا اليوم تحل الذكرى الرابعة عشر لانطلاق مسيرة التصالح والتسامح بدولة الجنوب العربي، وبهذه المناسبة أدعو جميع الجنوبيين الرجوع للخلف قليلا بعد انطلاق عاصفة سلمان الحزم وقبل إشهار كانت الأمور ضبابية تجاه قضية الجنوب العادلة على المستوى الإقليمي والدولي".

وتابع: "حتى على مستوى المغردين الخليجيين والعرب كان يتملكهم الخوف من قول كلمة حق تجاة قضية الجنوب العربي العادلة".

وأضاف: " تلك الفترة وبعد إشهار الانتقالي بدأ البعض يدخل على الخط لثقتهم أن المجلس لم يأت إلا بموافقة العربي ومن ثم أتى ورأينا الكل أجمع على عدالة قضية الجنوب، وهم خليجيين وعرب وليسوا جنوبيين حتى أصبحت قضية الجنوب من لا قضية له".

واستطرد: " ما أود قوله إنه يؤسفني أنه لازال هناك جنوبيين مازالوا يغرد في سرب أعداء الجنوب العربي وعليهم استغلال التصالح والتسامح الجنوبي والانخراط في العملية السياسية الجنوبية الحالية التي قطع المجلس الانتقالي الجنوبي مايقارب الثلثين نحو الوصول إلى إعلان دولة الجنوب العربي بطريقة آمنة حسب ما ورد على لسان رئيس الانتقالي الجنوبي الرئيس عيدروس الزبيدي قبل يومين".

5e1c54ba796ba.jpeg
5e1c54ba97821.jpeg
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق