كيف نجا قائد الحرس الثوري الإيراني في اليمن من الضربة الأمريكية؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي – خاص:

رجحت مصادر مطلعة استهداف القوات الأمريكية قائد قوات ما يسمى التابع للحرس الثوري الإيراني في ، عبدالرضا شهلائي، بغارة غير موفقة في في منطقة بني معاذ بمحافظة صعدة .

وأوضحت المصادر لـ "المشهد العربي"، أن غارة مجهولة يعتقد أن طائرة أمريكية نفذتها استهدفت منزلا في منطقة بني معاذ فجر الجمعة الثالث من يناير الجاري.

وتوقعت مغادرة "شهلائي" المنزل الذي استهدفته الغارة، قبل القصف لينجو من محاولة الاغتيال .

ونوهت بأن شهلائي كثف من تحركاته مع إعلان الولايات المتحدة الأمريكية مكافأة قدرها 15 مليون دولار الشهر الماضي لمن يدلي بمعلومات عنه، ويعتقد ان الاجراءات الجديدة التي اتخذها شهلائي ساهمت في نجاته من الضربة الاخيرة .

وكشفت مصادر في وقت سابق لـ "المشهد العربي"، عن مقتل عدد من الخبراء الإيرانيين بغارات سابقة في صعدة والحديدة، شنتها مقاتلات العربي .

وأكدت إصدار مليشيا هويات شخصية يمنية، للعسكريين إيرانيين وعناصر من مليشيا حزب الله اللبناني، بأسماء أسر يمنية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق