مع عرضهم حلول بديلة.. الطلاب المبتعثين بماليزيا يرفضون قرارات الشرعية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت الهيئة الإدارية للاتحاد العام للطلبة اليمنيين في ماليزيا، رفضها القرارات الأخيرة الصادرة من حكومة ، والتي من أهمها تأخر المستحقات عن وقتها المحدد 6 أشهر.

وطالبت الهيئة بضرورة دفع المستحقات المتأخرة حتى يستطيع الطلاب دفع الإيجارات الشهرية والمصاريف اليومية والمواصلات، بالإضافة إلى تحويل الرسوم الدراسية 2019/ .

وشددت الهيئة على ضرورة إصدار قرارات إيفاد للطلبة المعتمدين بمساعدة مالية و رسوم دراسية كون الطلبة لا يستطيعوا مواصلة الدراسة مع الرسوم المرتفعة في ماليزيا و كذلك الرسوم الأخرى كالفيزة والأبحاث والنشر و كذالك التأمين الصحي

وأشارت إلى ضرورة ‏اعتماد الطلبة المستحقين المواصلين للدراسة والمتواجدين في ماليزيا بالإحلال و البدل من الخريجين، و‏إضافة الطلبة الذين حصلوا على موافقة الوزارة لاعتماد المنحة المضافة في الربع الثاني 2019.

كما تضمنت مطالب الهيئة، صرف سلفة للطلبة المبتعثين في الحالات الحرجة، واعتماد التمديد القانوني للطلبة الذين يحتاجون ذلك حسب قانون البعثات و‏مناقلة الرسوم الدراسية للطلبة المبتعثين حتى يستطيعوا الدخول للامتحانات النهائية و التسجيل للترم القادم.

وشملت المطالب، ‏إعادة أسماء الطلبة المستمرين في الدراسة و صرف مستحقاتهم من الأرباع وهم ما زالوا في الفترة القانونية، واعتماد الطلبة المبتعثين من وصول أول تعزيز مالي إلى الملحقية و ليس من بدأ الدراسة ، وصرف تذاكر للخريجين في ماليزيا أسوة بزملائهم في و الهند.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق