الزُبيدي يدعو أبناء أبين إلى التوحد لمواجهة الغزاة ومروجي الشائعات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

دعا رئيس عيدروس الزُبيدي أبناء محافظة أبين إلى التوحد والعمل بيد واحدة ضد الغزاة، وقطع الطريق على مروجي الشائعات وزارعي الفتن والمحرضين.

جاء ذلك خلال لقاء الزُبيدي اليوم الأربعاء، بمقر المجلس بالعاصمة ، مع عدد من مشائخ ووجهاء مديرية لودر بمحافظة أبين.

وثمن الرئيس الزُبيدي، الدور الكبير الذي لعبه أبناء محافظة أبين بشكل عام ولودر بشكل خاص خلال المراحل المتعاقبة لشعب في سبيل انتزاع حريته واستقلاله واستعادة دولته.

وأشاد الرئيس الزُبيدي بالجهود التي بذلها أبناء المنطقة الوسطى في التصدي للعناصر الإرهابية وعمليات الحرابة والتقطع للمسافرين وعابري السبيل والمخربين، ومواقفهم الوطنية لمواجهة القوات الغازية لمناطقهم من المليشيات الحوثية والإخوانية.

وعرض مشائخ ووجهاء لودر على الرئيس الزُبيدي، جُملة من القضايا والمواضيع المتصلة بحياة المواطنين في لودر بشكل خاص وأبين بشكل عام، وما تعرضت له المحافظة من تدمير ممنهج من قبل نظام الذي يكرر أفعاله الآن بأوجه مختلفة.

وأطلع الرئيس الزُبيدي على تطورات الأوضاع العسكرية في جبهة ثرة وما يحققه أبطال القوات الجنوبية من إنجازات في التصدي للمحاولات الحوثية المتواترة للتسلل والتوغل إلى عمق الأراضي الجنوبية، والسُبل الكفيلة بمضاعفة الجهود العسكرية لتحرير مديرية مُكيراس من المليشيات الجاثمة على صدور الأهالي.

بدورهم أبدى شيوخ ووجهاء لودر استعداداهم الكامل لدعم جبهة ثروة وتحشيد المقاتلين لتحرير مُكيراس من دنس المليشيات الحوثية، ودعم جهود تثبيت الأمن والاستقرار في المحافظة.

وطالب المشائخ والوجهاء قيادة المجلس المجلس الانتقالي بالعمل على تأهيل كافة الشباب عسكرياً واستيعابهم ضمن القوة الجنوبية للدفاع عن أرضهم وحمايتها من الغزاة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق