خبراء البيئة ينتقدون صمت سلطة سقطرى على مافيا الأراضي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد 05 يناير 10:49 ص

خبراء البيئة ينتقدون صمت سلطة سقطرى على مافيا الأراضي

المشهد العربي -

انتقد عدد من خبراء البيئة وجمعيات بيئية في أرخبيل سقطرى سكوت السلطة المحلية في المحافظة التي يسيطر عليها حزب الإخواني، على أعمال التجريف العشوائي وسرقة الأراضي الرطبة والمتنفسات ومجاري السيول في المحافظة.

وأكد الخبراء أن عملية تدمير ممنهج للبيئة تجري في سقطرى تمارسها إحدى الشركات المحلية دون حسيب، وبغطاء من السلطة الإخوانية الفاسدة، حيث تقوم حالياً بردم خور سرهن، برغم صدور توجيهات سابقة بوقف تلك الأعمال.

وطالبوا بسرعة وقف الاعتداءات على الشواطئ والأودية والأراضي الرطبة ومصبات الخلجان، محذرين من مخاطر كبيرة على الإنسان ومحيطه البيئي الحيوي.

وأشاروا إلى أن وفاة أحد أبناء سقطرى بعد أن جرفته مياه السيول، وانجراف سيارة تقل أربعة شباب، إلى البحر نتيجة التوسعات العمرانية من جهتين الوادي، وضيق مسار تدفق المياه فيه ما جعل يشكل أكبر مخاطر على الانسان والبيئة.

وشددوا على ضرورة حماية الموارد الاقتصادية والمتنفسات العامة من جشع مافيا الشواطئ والمتنزهات الوطنية والأراضي الرطبة في كل الأرخبيل.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق