رايتس رادار: قيادات حوثية متورطة في ظاهرة اختطاف الفتيات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت منظمة رايتس رادار إن ظاهرة اختطاف الفتيات والطالبات والنساء في والمناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا ، تصاعدت بصورة غير معهودة وغير مسبوقة.

ورصدت، في بيان، فجر اليوم الأحد، إفادات لشهود عيان، رفضوا الإفصاح عن عن أسمائهم لدواع أمنية، اختطاف أكثر من 35 فتاة وطالبة من أماكن للدراسة ومن شوارع صنعاء خلال الفترة القصيرة الماضية.

وأشاروا إلى أن حالات الاختطاف بعضها للضغط على أسرهن والبعض ربما لبلاغات كاذبة وكيدية والبعض الآخر لحسابات أخرى لم تعرف بعد.

وذكرت مصادر خاصة لرايتس رادار أن المختطفات لا يعرف مكان احتجازهن وإخفائهن حتى كتابة هذا البيان.

ووثقت اختطاف عدد من الفتيات، ترددن على دروس تعليم خياطة الملابس، في محل للخياطة، في مدينة الطويلة بمحافظة المحويت، بعد إعطائهن مادة مخدرة، جرى بعدها نقلهن إلى بيت للدعارة، ثم إلى السجن.

وناشد والد إحدى المختطفات المنظمات الحقوقية للتدخل العاجل للإفراج عن ابنته وعن غيرها من المختطفات، وإيقاف الإجرام الممنهج في حق بناتهن والحفاظ على أعراضهن وسمعتهن.

ورصدت مداهمة عناصر مسلحة تابعة لمليشيا الحوثي بصنعاء معهدا للغات في منطقة حدة في 9 ديسمبر الجاري، لاختطاف نساء يعملن في المعهد، بتوجيه من قيادي في مليشيا الحوثي يعتقد أنه مدير للبحث الجنائي في صنعاء.

وقالت إنه تم تلفيق تهما لهن، مخلة بالشرف والأخلاق، من بينها تهمة الدعارة، لتبرير عملية الاختطاف والإخفاء القسري.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق