الشرق الأوسط: ممارسات استيطانية لمليشيا الحوثي في صنعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الاثنين 09 ديسمبر 2019 10:33 ص

رصد تقرير لصحيفة اللندنية، شكاوى أهالي ، من حملات نهب وتوطين حوثية، في مناطق سيطرة المليشيا، أدت إلى ارتفاع غير مسبوق في أسعار الإيجارات وصلت إلى 400% في صنعاء، وإب وذمار.

وعبر السكان عن استيائهم وسخطهم الشديد من مواصلة مليشيا سياساتهم الاستيطانية في صنعاء.

ونقلت عن مصادرها، إن أسعار الإيجارات تضاعفت بصورة كبيرة، الأمر الذي فاق، بحسبهم، قدرتهم على الالتزام بدفع ما عليهم من إيجارات شهرية، خصوصاً في ظل ظروفهم المعيشية الصعبة التي يمرون بها.


من جانبهم، اتهم مراقبون مليشيا الحوثي بشن حرباً خفية، ضد السكان في صنعاء وافتعال الأزمات المعيشية المتعددة بهدف تضييق الخناق عليهم وتطفيشهم من صنعاء وإحلال مكانهم موالين لها قدموا من صعدة.

وأوضح التقرير أن ارتفاع الإيجارات رافقه أيضاً انعدام للمنازل وشقق الإيجار، وعدم تمكن مواطنين من الحصول على منزل أو شقة مناسبة لهم ولعائلتهم تناسب وضعهم المالي المتدهور جراء انقطاع الرواتب ومصادرتها وانعدام الدخل.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق