إعلامي مغربي يكشف أهمية اتفاق الرياض للقضية الجنوبية

المشهد العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف الإعلامي المغربي توفيق جازوليت، اليوم، المكاسب الذي حققها من ، مؤكدًا أن ذلك الاتفاق يمهدّ للمجلس في طرح مسألة فك الارتباط مع شمال ، انطلاقاً من معطيات قانونية، وخوض غمار استفتاء بإشراف هيئة الأمم المتحدة إذا وصلت المفاوضات إلى باب مسدود.

وقال في منشور له عبر "" رصده "المشهد العربي": "الدور المنوط بالمجلس الإنتقالي الجنوبي في ضوء بنود اتفاق الرياض و الواقع الملموس على الأرض".

وأضاف: "لقد دعت المملكة العربية السعودية إلى اتفاق جدة بين الحكومة اليمنية () والمجلس الانتقالي الجنوبي، وهي تدرك أن الشرعية مرفوضة في المحافظات الجنوبية لليمن التي تسيطر عليها القوات الجنوبية التابعة للمجلس الإنتقالي، كما أنها غير موجودة في شمال اليمن الذي يسيطر عليه سياسيًا وعسكريًا الحوتي، كما أنها تعي أن المجلس الإنتقالي أضحى أساسيا في أية معادلة سياسية في اليمن ككل".

وأوضح: "اتفاق جدة الذي أضحى يلقب باتفاق الرياض لا يعني القضية الجنوبية بشكل مباشر، لأنه يعالج فقط ترتيبات إدارية وًعسكرية و أمنية في ، لذلك فالمجلس الانتقالي عبر اتفاق الرياض يستطيع أن يهيء الظروف الموضوعية لوضع القضية الجنوبية في سياقها القانوني على المستويين الإقليمي والدولي".

وتابع: "إن المكسب السياسي للمجلس الانتقالي هو أن الاتفاق ينص على مشاركته إلى جانب الحكومة اليمنية التي تمثل ما يسمى بالشرعية في مفاوضات السلام النهائية مع الحوتيين، وهذا عامل أساسي يمهد للمجلس الانتقالي الذي يمثل الجنوب في طرح مسألة فك الإرتباط مع أي شمال اليمن انطلاقا من معطيات قانونية، وخوض غمار استفتاء بإشراف هيئة الأمم المتحدة إذا وصلت المفاوضات إلى باب مسدود".

واختتم: "يجب على المجلس الإنتقالي أن يعتبر هذا الإتفاق فقط منطلقاً لإعطاء صفة الشرعية للقضية الجنوبية تمهيدًا للمرحلة المقبلة والحاسمة أي مرحلة البدء في الخطوات العملية للإعلان عن الدولة الجنوبية".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إعلامي مغربي يكشف أهمية اتفاق الرياض للقضية الجنوبية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق