الانتقالي يقيم ندوة بجنيف حول حق الجنوب في استعادة دولته

المشهد العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عقدت بمدينة جنيف اليوم الخميس، ندوة بعنوان "حق شعب الجنوب في استعادة دولته المستقلة "، وذلك برعاية .

واستعرض رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية في المجلس الانتقالي عيدروس نصر النقيب خلال الندوة، المشروعية الدولية والوطنية لاستعادة الدولة الجنوبية المستقلة، موضحاً الأسس القانونية وتضحيات شعب الجنوب لتحقيق تطلعاته المشروعة.

وشدد على جملة من الحقائق الأساسية المتصلة بعدالة ومشروعية القضية الجنوبية، مستعرضاً الانتهاكات التي تعرضت لها حقوق الإنسان الجنوبي.

وقال إن الحرب وحدها هي انتهاك متكامل الأركان لحقوق الإنسان، مشيراً إلى أن الجنوب تعرض للحرب والغزو مرتين الأولى كانت في 1994 وترتب عليها تدمير الدولة الجنوبية وحرمان المواطن الجنوبي من كل الحقوق الرئيسية وفي مقدمتها الخدمات التي كانت تقدمها له تلك الدولة.

وأضاف أن المرة الثانية كانت في عام 2015 والتي جاءت امتداداً كلياً لحرب 1994 واتسمت بالمزيد من العنف والعدائية والنزعة ألإجرامية والتدميرية.

وأشار إلى أن نتائج حربي "94 و2015" ما تزال قائمة بسبب عدم إقدام السلطة الشرعية على تفعيل مبدأي العدالة والمساءلة.

وأكد أن بقاء الأوضاع في الجنوب من حيث انهيار الخدمات الضرورية كالمياه والكهرباء والتطبيب والتعليم وغياب الأمن وتضخم أسعار المواد الأساسية الغذائية والعلاجية يعكس سياسة رسمية تنتهجها الأجنحة المتطرفة المتنفذة في السلطة الشرعية هدفها تجويع وإفقار الشعب الجنوبي.

وأوضح أن حل قضية الجنوب يقتضي احترام إرادة الشعب الجنوبي ومنحه الحق القانوني والطبيعي في استعادة دولته واختيار طريقه الحر نحو المستقبل.

بدوره استعرض المستشار عبد الرحمن المسيبلي ممثل المجلس الإنتقالي في جنيف، إخفاقات تقرير الحكومة اليمنية المقدم إلى الاستعراض الدوري الشامل لمجلس حقوق الإنسان، مفنداً المزاعم التي أوردها التقرير تجاه ما اعتبره معالجة لحقوق الجنوبيين.

وبّين أن تلك المزاعم لن تنطلي على مجلس حقوق الإنسان الذي أصبح يدرك الطبيعة السياسية للقضية الجنوبية وحق شعب الجنوب في استعادة دولته.

فيما أوضح الدكتور أفندي الحاج المرقشي عضو الجمعية الوطنية للمجلس الإنتقالي الجنوبي، أسباب تعثر محادثات مساعي السلام، مؤكداً على ضرورة مشاركة المجلس الإنتقالي الجنوبي كضمان لنجاحها.

كما استعرضت الناشطة الحقوقية انتصار الهدالي، الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها المليشيات الحوثية بحق المواطنيين المدنيين أثناء اعتداءاتها الأخيرة على محافظة الضالع.

وتطرق فيصل فولاذ رئيس المركز الخليجي الأوربي لحقوق الإنسان، إلى الدور الإيراني في المنطقة وما تقدمه إيران من دعم للمليشيات الحوثية طوال الأعوام الماضية.

9a37fe1d2d.jpg
5d1e4b948ca0d.jpeg

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الانتقالي يقيم ندوة بجنيف حول حق الجنوب في استعادة دولته في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق