دائرة الدراسات و البحوث للانتقالي تختتم ورشة العمل السياسي في الميدان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اختتمت دائرة الدراسات و البحوث في الأمانة العامة لهيئة رئاسة ، صباح اليوم الخميس ، ورشة "العمل السياسي في الميدان.. واقع وإشكالية التنفيذ"، بحضور المحامية نيران سوقي، عضو هيئة رئاسة المجلس.
وقدم المشاركون في الورشة، بعد أن تم توزيعهم على أربع مجموعات، رؤاهم وتصوراتهم لكيفية تطوير المهارات القيادية للمعنيين بالعمل السياسي في الميدان .
وتطرق المشاركون لقراري مجلس الأمن الدولي، 924 و 931 " لعام 1994 بخصوص الحرب على وتم مناقشة مفردات القرارين من قبل المشاركين وكيفية الاستفادة منهما في وقتنا الحالي .
وأشاد د. نجيب إبراهيم، رئيس دائرة الدراسات و البحوث في الأمانة العامة بالجهود الكبيرة التي قدمت في الورشة ، مثنياً على مستوى النقاشات التي دارت بين مجموعات الورشة والرؤى الواضحة والمقترحات الفعالة التي خرجت بها حول ورق العمل المقدمة.
وأكد الدكتور جيب إبراهيم، على أن دائرة الدراسات و البحوث ستواصل تنظيم مثل هذه الورش وكذا الندوات العلمية التي تُعطي أفكارا بناءة للكوادر الجنوبية .
وفي ختام اليوم الأخير من الورشة، تم توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين في الورشة التي استمرت على مدى ثلاث أيام متتالية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق