داعيا للتأهب للعودة إلى الميادين.. تفاصيل اللقاء الأول الموسع لمختلف شرائح لحج (صور)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي – خاص
أهاب اللقاء الأول الموسع لمختلف شرائح وأطياف المجتمع بلحج بكل أبناء المحافظة، من كل مديرياتها للتأهب والاستعداد للعودة مجددا إلى الميادين والساحات لممارسة نضالهم السلمي، كحق شرعي وقانوني تكفله شريعة السماء قبل قوانين الأرض متى تطلبت مصلحة المحافظة وأبناءها ذالك وبطريقة سلمية وحضارية.
وأكد اللقاء الموسع أنه سيظل في حالة متابعة مستمرة لموقف السلطة المحلية، إزاء كل ذلك داعيا إياها إلى النأي بنفسها عن أن تتحول إلى أداة لتسويق، مشاريع واجندات، مشبوهة معروفة مقاصدها السياسية الخبيثة.
ودعا اللقاء الموسع السلطة المحلية إلى اتخاذ موقف جاد حيال الموضوعات الواردة وفق آلية عملية ملموسة أولاً بأول باعتباره من صميم مهامها وواجباتها وأساس مبرر وجودها.
وشدد اللقاء على الولاء لله وللوطن الجنوبي، والوفاء لتضحيات الشهداء والتمسك الثابت والغير مهادن بعدالة قضية الشعب الجنوبي في استعادة دولته الجنوبية والمتعارف عليها بحدود ماقبل عام 1990 ومحاربة الفساد وناهبي المال العام وتنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية .
كما عبر عن رفضه القاطع عقد لما يسمى مجلس النواب في العاصمة والمحافظات الجنوبية الأخرى.
وعقدت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة ، اليوم الخميس، اللقاء الموسع الأول لأبناء محافظة لحج بكل أطيافهم السياسية والمدنية والأكاديمية وشرائحهم الاجتماعية في قاعة الفقيد عبدالله هادي سبيت بكلية التربية صبر تحت رعاية الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس .
وفي مستهل اللقاء الذي حضره عضو هيئة المجلس الانتقالي الجنوبي الدكتور عدنان الكاف، ألقى عضو هيئة المجلس الانتقالي الجنوبي الدكتور ناصر محمد ثابت الخبجي، كلمة نقل في مستهلها تحايا الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي إلى أبناء محافظة لحج، مؤكداً على أهمية اللقاء الموسع لأبناء المحافظة الذي ينعقد في ظل ظروف بالغة التعقيد .
وأكد الحوار الوطني الجامع الذي دعت إليه سلطة بمحافظة لحج ما هو إلا باطل يراد به حق، ويأتي تنفيذاً لسياسات هدفها القضاء على ما تبقى من وحدة أبناء المحافظة وتمزيق نسيجهم الاجتماعي.
وأشار إلى أن المجلس الانتقالي لا يقف ضد سلطات الشرعية في المحافظة كأشخاص لأنهم من أبناء ولكنه يقف أمام ما ينفذوه من سياسات يراد بها الإضرار بالشعب الجنوبي .
وألقى رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة لحج، المحامي رمزي الشعيبي كلمة رحب بها بالحاضرين جميعا كل باسمه وصفته .
وقال إن هذا اللقاء الموسع ينعقد في ظل واقع استثنائي يحتم علينا أن نقف وقفة مسؤولة وجادة تجاه ما يعانيه أبناء المحافظة من حرب تعطيل المشاريع الخدمية وفي مقدمتها المياه والكهرباء لتركيع المواطن خدمة لأجندات كبيرة .
وأوضح أن تلك المعطيات دعتنا إلى عقد هذا اللقاء لوضع أبناء المحافظة في صورة المضايقات التي تفتعلها السلطة المحلية لتمرير مشاريعها والتي آخرها ولن تكون الأخيرة مشروع مايسمى المؤتمر التنموي الجامع وأهدافه الخبيثة.
ووصف السلطة بأنها عاجزة عن توفير متطلبات واحتياجات المواطنين في المحافظة، لترتمي بين أحضان حزب الإخواني لإيهامهم أنه القادر على تحقيق تطلعاتهم في الظاهر وفي الخفاء محاربة المشروع الوطني الكبير المتمثل في استقلال الجنوب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق