مصدر بانتقالي عدن: بيان الصحفيين غير مقبول وبه كثير من المغالطات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شنت قيادات في ،اليوم الأربعاء، هجوما عنيفا على مايسمى بنقابة الصحفيين اليمنيين، بعد اتهامهم المجلس باقتحام وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وأكد مصدر مسؤول في القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة ، أن هناك عدد من المغالطات وردت في سياق بيان صادر عما يسمى بنقابة الصحفيين اليمنيين والتي تتضمن اتهاماً للمجلس باقتحام مبنى وكالة الأنباء اليمنية سبأ ومنع موظفيها من مزاولة أعمالهم.

وأوضح المصدر، أن المجلس ليس طرفاً فيما حدث اليوم،في مقر الوكالة، مشيرا إلى أنه بعد عملية تواصل تبيّن أن قيادة الوكالة مارست عملية استفزاز غير مبررة ، تمثلت برفع لوحة كبيرة رسم عليها علم وشعار دولة الاحتلال الذي تم انزاله بدماء وتضحيات جنوبية غالية مادفع بشباب غاضب ، إلى إنزال هذه اللوحة .

وأكد المصدر، أنه توصل على معلومات دقيقة تفيد بأن الشباب اكتفوا بإنزال اللوحة ، دون ان يتعرضوا لأحد على الإطلاق على عكس ماجاء في البيان المتحامل الذي يبدو أن هدفه فقط كان الإساءة للمجلس وهو أمر غير مقبول.

واستغرب المصدر المسؤول من تغاضي النقابة عن الاستفزازات التي قامت بها قيادة الوكالة لشعب واستهتارها بدماء الشهداء برفعها للوحة والعلم وهي تعلم أن ذلك لا يقبل به أي جنوبي حر ومسارعتها لاتهام المجلس بما لايليق من اتهامات غير مدعومة بأي دليل، في موالاة مستهجنة لمؤسسات نظام الاحتلال اليمني ودعم لأحلامها المستحيلة في العودة إلى الجنوب .

ودعا المصدر، نقابة الصحفيين وقيادة الوكالة إلى احترام وجودها في مؤسسات وأصول جنوبية ، وعدم ممارسة أي أنشطة سياسية تستهدف التشهير بقيادة شعب الجنوب،وعدم استفزاز الشارع الجنوبي الذي قدم تضحيات غالية في سبيل استعادة دولته ومؤسساتها.

وخاطب المصدر، قيادة النقابة والوكالة بأن عليها أن تدرك أن هذه المؤسسات جنوبية ومن أملاك شعب الجنوب ووجدت لخدمته وليس الإضرار بمصالحه في مقابل خدمة مشاريع إعادة إنتاج الإحتلال ولو بصورة ناعمة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق