سر اشتباكات مأرب ومقتل نجل رئيس فرع حزب الإصلاح (تفاصيل حصرية)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي – خاص :
كشفت مصادر قبلية في محافظة ؛ سر الاشتباكات بين القوات الأمنية التابعة لحزب و قبائل الأشراف في محافظة مأرب، والتي أدت إلى قتلى وجرحى من الطرفين بينهم مجاهد مبخوت بن عبود الشريف نجل رئيس فرع حزب الإصلاح -الإخوان – في مأرب .
وقالت المصادر لـ"المشهد العربي"، إن سبب الاشتباكات هو بيع مجاهد مبخوت بن عبود الشريف المعين نائباً لمدير أمن مأرب مساحات كبيرة من أراضي ابناء الأشراف لتجار وقيادات إخوانية بينهم النائب البرلماني محمد الحزمي المقيم حالياً في إسطنبول.

وأضافت المصادر، أن القيادي الإخواني الحزمي حاول تسوير المساحة غير أن ابناء الأشراف اعترضوا عليه , واعتبروا أن الشراء باطل وأن نائب مدير أمن مأرب باع الأراضي للغير , وهو ما دفع نائب مدير الأمن ونجل رئيس حزب الإصلاح بالاستعانة بالقوات الأمنية في مأرب والموالية للحزب للسيطرة على الأراضي، فاندلعت اشتباكات أدت إلى مقتله وكذلك سقوط أربعة قتلى من ابناء الأشراف .
وأكدت المصادر، أن قيادات الإصلاح أرسلت تعزيزات من الجيش الموالي لها , ووجهت تهم لقبائل الأشراف بأنهم موالون للمليشيات الحوثية , في حين ان أصل القضية هو نهب أراضي .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق