مقدما شواهد.. الشرفي: لا أحد يستخدم الدين لتحقيق مآربه أكثر من الإصلاح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الناشط السياسي، أنيس الشرفي: "لا أحد يستخدم الدين لتحقيق مآربه الشخصية وأجنداته السياسية أكثر من حزب الإخونجي"، مقدما بعض الشواهد.
وكتب الشرفي، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تابعها المشهد العربي: "قبل الوحدة قالوا ما يجوز التوحد مع الشيوعي، وبعد أن ذاقوا خيرات الجنوب وطعموا ثرواتها واستحوذوا على مواردها، قالوا الوحدة الفرض السادس".
وتابع: " في 94م أفتوا بجواز قتل الجنوبيين، وجلبوا (الأفغان العرب) لقتل سنة الجنوب"، مضيفا: " 97م تحالفوا مع الاشتراكي الشيوعي لوأد مطالب شعب الجنوب".
واستطرد: " 2011م تحالفوا مع الشيعي، واختلفوا معه على اقتسام الكعكة بعد صالح، وفي 2014م انسلخوا من وتصالحوا مع الحوثي".
وأضاف: "بعد عاصفة الحزم التحقوا بالشرعية إعلامياً، وأبقوا تحالفهم مع الحوثي سراً، وسخروا قوتهم وقواهم لدعمه، وتعطيل جبهات الشرعية وتبديد دعم العربي".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق