وسط تحذيرات من كارثة.. المليشيات تدمر المؤسسات الاقتصادية والخدمية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

واصلت مليشيا تحركاتها لتفكيك المؤسسات الاقتصادية والخدمية اليمنية، متجاهلة التحذيرات الدولية والمحلية، التي تؤكد أن قراراتها تعمق الأزمة في تلك القطاعات التي لا تزال تكافح رغم شح الإمكانات، ما ينذر بكارثة.
وكان الحوثيون أعلنوا نهاية الأسبوع الماضي تعيين مدير عام تنفيذي للبنك الأهلي الحكومي الذي يعمل من العاصمة ، في تطور خطير يمهد للسيطرة على فروع البنك في مناطق سيطرة المليشيات ويهدد بمزيد من الانقسام في القطاع المصرفي وانهيار العملة اليمنية.
ووصف رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي محمد حلبوب، قرارات الحوثي بأنها تندرج في إطار المساعي الرامية لتدمير القطاع المصرفي وتهاوي العملة التي شهدت استقرارا نسبيا خلال الفترة الماضية، لافتا إلى أن تلك القرارات ستنعكس على واردات البلاد من الغذاء، خصوصا أن البنك كان يغطي نسبة كبيرة من الاعتمادات المستندية لتجار والمحافظات الواقعة تحت سيطرة الحوثي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق