غالب: انعقاد البرلمان مخالف للدستور ويزيد الصراع بين هادي والجنوب

المشهد العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد الناشط السياسي والمحامي يحيى غالب أن انعقاد مجلس النواب الذي انتهت صلاحيته منذ فترة في لا يخدم الشرعية ولا الرئيس ، وإنما يتسبب في زيادة الصراع بين هادي والشعب الجنوبي.
وقال غالب في لقاء مع برنامج "عين على " الذي يعرض على قناة ""، إن مجلس النواب الذي انتهى صلاحيته كان لا داعي له وكان يجب إغلاق هذا الملف؛ لأن مجلس النواب لا يستطيع أحد نقله مثل الحكومة أو البنك أو المؤسسات الأخرى كونه مقيد بنصوص الدستور.
وشدد على أنه كان لا يجب فتح هذا الملف والتسبب في أزمة داخل المحافظات المحررة بعد كل تلك السنوات وافعتعال ضجيج لا داعي له خاصةً وان مجلس النواب لا يقدم شيئاً في هذه الفترة، متسائلاً: "لماذا يتم عمل أزمة بعد خمس سنوات في المحافظات المحررة؟".
ولفت إلى أن هناك تضارب وأزمة قائمة داخل المؤسسات حول انعقاد البرلمان وهو ما اتضح من خلال ما قامت به الشرعية والحكومة خلال الأيام الماضية، مبيناً أن تشكيل الهيئة مخالف تماماً لمواد الدستور وتمت بطريقة "السلق".
وأوضح غالب أن دستور اليمن ينص على أن انتخاب هيئة رئاسة النواب يجرى في الجلسة الأولى من انعقاد المجلس ولا يجوز إجراء انتخابات الهيئة إلا بدعوة انتخابات جديدة للمجلس ومن ثم انتخاب هيئة النواب.
وأشار إلى أن المادة 229 التي استند لها هادي تتحدث عن إجازات شهر رمضان والإجازات الرسمية وعن متى يتم دعوة المجلس ما بين الدورتين ومن ثم فإن انعقاد البرلمان مخالف لمواد الدستور، ناهيك عن أن الجنوب لا يعترف بالدستور وغيره، لافتاً إلى أنه لا يمكن النظر إلى التصرفات الهيسترية للحوثي على أنها تأكيد على أهمية انعقاد البرلمان.
ويرى غالب أن دعوة هادي لانعقاد البرلمان هو توجه خطير سيدخل في ورطة، حيث سيطرح تساؤلاً: هل كل الاتفاقيات التي عقدها هداي منذ عاصفة الحزم تم الموافقة عليها وعرضها على البرلمان، مشدداً على أن الدعوة هي فقط مناكفة للمجلس الانتقالي والحوثي متابعاً: "يريدون ان يدخلوا الرئيس هادي في صراع مع الجنوب ولا يريدون أن تحرر أو غيرها".
وبّين أنه لا يجوز لهادي أو انتخاب هيئة رئاسة جديدة للبرلمان ورئيس مجلس نواب جديد، لأن انتخاب هيئة الرئاسة يجري بعد انعقاد أول جلسة، مشدداً على أن البرلمان لن يفعل شيء للشرعية كما يتوهم البعض.
وعن محاولات الحوثي منع انعقاد البرلمان، قال "إذا فكرنا بعقلية الحوثي فنحن إذا سلبيين، كون الحوثي يحاول الحفاظ على أوراقه السياسية من أجل الحفاظ على مواقفه مع المجتمع الدولي، كما أن التصرفات الهيسترية ليست باليوم وليس بالجديد لكن يلاحظ على الإعلام التركيز عليها"، مبيناً أن التصرفات غير المتقية وغير العقلانية وغير القانوينة سيكون مصيرها الفشل.
وتابع: "الجنوب مستعد بأن يسمح للبرلمان بأن ينعقد في أي مكان لو كان سينتج عنه أية نتائج مهمة"، مشيراً إلى أنه لن يشارك البرلمانيين الجنوبيين وحتى من خارج المجلس الانتقالي في هذه الجلسة".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر غالب: انعقاد البرلمان مخالف للدستور ويزيد الصراع بين هادي والجنوب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق