خلفه جهات مشبوهة ..انتقالي تريم يدين الحادث الإرهابي بمدينة سيئون

المشهد العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أصدرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية تريم في محافظة ، اليوم الثلاثاء، بيان إدانة واستنكار للحادث الإرهابي الغادر الذي طال عدداً من الجنود التابعين لكتيبة الحضارم غرب .

وأعربت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية تريم خلال البيان، عن إدانتها الشديدة لذلك الاستهداف الخبيث والذي تقف خلفه جهات مشبوهة.

وحملت المسؤولية الكاملة لقوات المنطقة العسكرية الأولى والأجهزة الأمنية التابعة لها بسبب فشلهم الأمني المستمر وتزايد حوادث القتل والاغتيال والاختطاف والتفجير.

وأكدت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية تريم ،أن ذلك العمل الإرهابي هو استهداف مباشر لحضرموت والجنوب وهي محاولة يائسة لكسر الإرادة الجنوبية الصامدة.
وأشارت إلى أن هذه العملية الإرهابية تأتي في إطار مساعي القوى المعادية للجنوب وحضرموت لضرب أية قوة حضرمية ناشئة ضمن سياسة "الحرب ضد الجنوب" منذ العام 1994 وهي تتخذ أشكالا وأساليب مختلفة ومتعددة.

وأوضحت القيادة المحلية في بيانها، أن الحل للمسألة الأمنية ومحاربة الإرهاب بوادي حضرموت يتحقق بدخول قوات إلى مناطق ومدن الوادي في أسرع وقت ممكن وأن التأخير والمماطلة في ذلك يأتي بمثابة إزهاق أنفس جديدة وتعريض حياة سكان الوادي أجمع لمخاطر القتل والاختطاف والإرهاب.

ودعت القيادة المحلية، قوات العربي بقيادة السعودية والإمارات للتدخل السريع وايجاد حلول عاجلة لإنقاذ وادي حضرموت، كما أهابت كافة النخب الجنوبية من المفكرين والأكاديميين وصناع القرار والرأي إلى التصدي لهذه الأساليب الإجرامية والدفع في طريق تحرير مدن الوادي لإيقاف نزيف الدم وحماية المواطنين.

وفي نهاية البيان، أرسلت القيادة المحلية أهالي الشهداء أصدق التعازي وعظيم المواساة وللجرحى بالشفاء العاجل، مؤكدة أن مثل تلك العمليات الإرهابية لن تثني الشعب الجنوبي عن مواصلة كفاحه ونضاله ضد المحتل الغاصب.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر خلفه جهات مشبوهة ..انتقالي تريم يدين الحادث الإرهابي بمدينة سيئون في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق