تفاصيل زيارة أمين عام انتقالي ردفان لمكتب الشهداء والجرحى بالمديرية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

زار الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية ردفان محمد عبدالله الخريشي اليوم الأحد، مكتب الشهداء والجرحى بمدينة الحبيلين.
وجرى خلال الزيارة التعرف على الصعوبات التي ترافق سير عمل المكتب الذي يهتم بتوثيق شهداء وجرحى المقاومة الجنوبية من مديريات ردفان من شهداء 2015، وشهداء انتفاضة الحراك الجنوبي 2007، وكذلك من قضوا نحبهم في مواجهة التطرف والإرهاب.
فيما شرح المحامي وجدان محمد أحمد مدير المكتب سير عمل التوثيق وما ترافقه من صعوبات ومنها احتياج المكتب لتأثيث ووسائل التوثيق الحديثة.
وشدد على أن الشهداء لم يتلقوا المساعدات المأمولة للتخفيف من معاناة أسرهم منذ أربع سنوات.
وأضاف أنه جرى بذل جهود كبيرة لعمل ما يمكن، كما تم إنجاز الكثير من الأمور من خلال عملية التوثيق وبالجهود الذاتية وترقيم شهداء وجرحى معاقين.
بدوره عبر الخريشي عن تقديره لمعاناة أسر الشهداء والجرحى وما يمرون به من معاناة، معبراً عن شكره لمدير المكتب على الجهود المبذولة.
وأشار إلى أن قيادة انتقالي المديرية قد وضعت ملف الشهداء والجرحى ضمن اهتماماتها رغم أن المجلس بالمديرية لا يمتلك الإمكانيات لتذليل الصعوبات بشكل مباشر.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق