مستعينةً بشخصيات وهمية.. دوائر الإصلاح تواصل الأكاديب عن الإمارات

المشهد العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

واصلت الدوائر الإعلامية للإصلاح الأكاذيب عن دولة ومسيرتها الناجحة في المحافظات اليمنية، حيث زعمت مؤخراً نقل الإمارات 30 معتقلاً يمنياً إلى سجن سري في جزيرة عصب الأرتيرية.

وحاولت وسائل الإعلام التابعة للإصلاح استخدام مصادر غير معروفة للتأكيد على مزاعمها المكذوبة، حيث استعان أحد المواقع الإعلامية التابعة للإصلاح شخصيات وهمية زعمت أنها تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وجاءت أبرز تلك الأسماء التي اعتمدت عليها دوائر الإصلاح عادل الحسني والتي قالت عنه إنه قيادي في المقاومة الجنوبية وأحد المعتقلين الذي كانوا محتجزين لدى القوات الإماراتية.

وغابت المصداقية عن مواقع الإخوان فلم تنشر صورة لهذا الشخص المزعوم أو أية بيانات إضافبة عنه يمكن من خلالها الاستدلال عن شخصيته.

المصدر المزعوم قال إن دولة الإمارات نقلت معتقلين يمنيين إلى سجن سري في قاعدة عسكرية تابعة لها بجزيرة عصب الإريترية.

ونقل هذا المصدر عن معتقلين أعادتهم القوات الإماراتية من سجن جزيرة عصب إلى سجن بئر أحمد الشهير، الذي تشرف عليه القوات الإماراتية في مدينة ، قولهم إن المعتقلين والمخفيين قسرياً تعرضوا لانتهاكات وحفلات تعذيب متنوعة من قبل الضباط الإماراتيين هناك، حسب زعمهم.

ووصل الحد إلى المصدر المزعوم طبيعة هذا السجن الإماراتي الذي تحدث عنه بشكل خيالي، مشيراً إلى أنه في جزيرة عصب وعبارة عن صناديق خشبية مظلمة.

وتناست المواقع الإخوانية البيان الصادر من حزب التجمع اليمني للإصلاح في منذ قرابة عام للحديث عن براءة الحزب ووسائل الإعلام الإخوانية من ترويج أكاذيب عن الإمارات، حيث أكد الحزب حينها أن جهات لم يسمها تحاول بث الأكاذيب و نشر الإشاعات محاولة تصوير حالة من القطيعة والخلاف بين الإخوة في الامارات والجيش و المقاومة في تعز.

وهاجم الحزب ما أسماها بالأصوات النشاز والأقلام الهابطة المسترزقة، التي تحلم بشق العصا بين التجمع اليمني للإصلاح فرع تعز، وإخوانه في العربي وخاصةً دولة الإمارات العربية المتحدة التي سيكتب لها التاريخ دورها في عملية إسقاط الانقلاب والانتصار للشرعية.

الجملة الاخيرة كانت صادرة من حزب الإصلاح ومنشورة في مواقع الإخوان، لكن تتكشف يوماً بعد الآخر حقيقة واضحة أن وراء تلك الأكاذيب هي أقلام الإصلاح ووسائلها الإعلامية المختلفة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مستعينةً بشخصيات وهمية.. دوائر الإصلاح تواصل الأكاديب عن الإمارات في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق