إصلاحٌ وتأمينٌ وخدمات .. محافظ حضرموت يُفنّد خطة التنمية في 2019

المشهد العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال محافظ ، قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن إنّ السلطة المحلية أطلقت على "2019" عام التنمية، لافتاً إلى اتخاذ إجراءات مهمة تصب جميعها في صالح التنمية وتحسين جودة الخدمات واستقرارها.

جاء ذلك في حديثٍ لبرنامج "حديث المحافظ" الذي يبث عبر أثير إذاعة ، وتطرّق فيه للجهود التي يتم بذلها في مختلف المجالات.

مكافحة الفساد

قال المحافظ إنّ الأسبوع الماضي شهد حدثاً كبيراً ومهماً وهو افتتاح فرع للهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد في المكلا، مؤكدًا أنّ الفساد مشكلة خطيرة وقد ينخر في المؤسسات والإدارات والمجتمع.

وأضاف: "مكافحة الفساد تندرج ضمن النقاط الـ16 التي تمّ الإعلان عنها في خطة عمل المحافظة، ونعتبرها خطوة مهمة جداً، وتلقينا ردود أفعال إيجابية جداً من الداخل والخارج والإقليم، وعلينا أن نستشعر المسؤولية تجاه هذا الداء الخطير، ومكافحته مهمة وطنية كبرى يشترك فيها المجتمع والمؤسسات الحكومية والمدنية والقضاء وأجهزة الرقابة والمواطن".

وتابع: "نحن في حضرموت لا يمكن أن نسمح للفساد أن ينخر في اقتصادنا، ومكافحته من ضروريات التنمية ونأمل أن نحد منه في الوقت الحالي على أمل القضاء النهائي عليه في المستقبل القريب حتى نتمكن من تحقيق تنمية حقيقية، فالتنمية إذا لم تكن محصنة من الفساد ستكون غير ناجحة".

صرف شيكات مشروعات الشباب

صرح المحافظ: "دشّنا خلال هذا الأسبوع صرف الشيكات واعتماد المشروعات للشباب ضمن برنامج وخطة صندوق دعم الشباب الذي تم تأسيسه مطلع العام المنصرم، وبلغ مجموع المشروعات التي تم اعتمادها 60 مشروعاً وهو عدد كبير وسيوفّر فرص عمل لمجموعة كبيرة من الشباب في حضرموت".

وأوضح: "الصندوق يحظى برعاية كبيرة واهتمام من قبلنا، ويسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافه، وسيتم تنفيذ مشروعات أخرى، والصندوق سيقيّمها ويتابعها وسيقدم المشورة لأصحاب المشروعات الممولة، ونعلق آمالاً كبيرة على الشباب الذين منحوا هذه الفرصة في أن يكونوا ناجحين ويسخروا الأموال في تنمية مشروعاتهم وتحقيق الاستفادة لهم وللمجتمع وللعاملين معهم".

ودعا المحافظ، رجال الأعمال في الداخل والخارج والمقتدرين والمواطنين أن يساهموا لرفع رأسمال الصندوق، لأنه كلما ّز ذلك كلما تمكنوا من منح العديد من الشباب تمويلاً مالياً لمشروعاتهم والمساهمة في منحهم فرص عمل ومحاربة البطالة التي يعاني منها كثير من الشباب في حضرموت.

إصلاح الطرق 

تحدّث المحافظ عن قطاع يهم كثيرٌ من المواطنين: "اتخذنا إجراءات كبيرة في ملف إعادة تأهيل الطرق داخل مدينة المكلا، وكنا قد أجّلنا هذا الموضوع حتى نتمكّن من الحصول على تمويل، وتمكّنا مؤخراً من الحصول على تمويل مشروع صيانة إصلاح الطريق الممتد من مدينة بروم إلى الجسر الصيني بديس المكلا، ونحن سنتكفل بصيانة بقية الشوارع والطرقات".

وأشار إلى أنّه تمّ إسناد هذه المهمة لمكتب الأشغال العامة والطرق لتجهيز الدراسات بصورة عاجلة وإنزال المناقصات الخاصة بها، وسيبدأ العمل قريباً في صيانة الطرق وإصلاحها في مدينة المكلا.

تأمين المياه 

قال المحافظ: "ركّزنا منذ البداية على مشروع توفير المياه وضمان عدم انقطاعها في مدينة المكلا وبقية مدن الساحل، ونجحنا في ذلك خلال الصيف الماضي عبر حفر آبار جديدة وصيانة الشبكات الخاصة بنقل المياه للمنازل، واستعداداً للصيف المقبل اعتمدنا حفر آبار إضافية جديدة، بئران في غرب المكلا وآخران في منطقة فلك شرق المكلا".

وأضاف: "اعتمدنا كذلك خط ناقل في غرب المكلا، وكل هذه المشروعات ستمكّننا من تأمين المياه للمواطنين وعدم حدوث أزمة للمياه خلال الصيف".

معالجات للصرف الصحي

فيما يتعلق بمشكلات الصرف الصحي والمجاري، أوضح المحافظ المعالجات في هذا الموضوع قائلاً: "للأسف الشبكات الموجودة حالياً في مدينة المكلا قديمة وسيئة، وكلما نجحنا في حل مشكلة لطفح المجاري في حي من الأحياء ظهرت نفس المشكلة في حي آخر، لذلك اعتمدنا ثلاثة مشروعات في المكلا لمعالجة الأمر وستنزل المناقصة قريباً ونأمل أن يسهم ذلك في تقليص مشكلات طفح المجاري". 

صيانة خور المكلا

فيما يتعلق بصيانة خور المكلا الذي تعرض للإهمال خلال السنوات الماضية، قال المحافظ: "قمنا بتوجيه مكتب الأشغال العامة والطرق والجهات المختصة الأخرى لصيانة خور المكلا، وتجهيز دراسة كاملة لإعادة صيانته من كافة النواحي".

ونوّه بأنّ أعمال الصيانة ستبدأ منتصف هذا العام، لافتًا إلى التوجيه بتجهيز دراسة حديثة ومتكاملة لإطلاق المرحلة الثانية من مشروع خور المكلا وسيبدأ العمل فيها خلال هذا العام.

التنمية والخدمات ومساندة المواطن

اختتم المحافظ البحسني حديثه الإذاعي بالقول: "أطمئن المواطنين بأنّ مسألة التنمية وخدمات المواطنين نصب أعيننا ومن أولويات عملنا، ولن نغفل عن أي شيء أبداً، وستتحسن الظروف والإمكانات، ونعلق الآمال على دعم العربي لمساعدتنا في الكثير من المشروعات الخدمية".

وأضاف: "سيزورنا وفد خلال الأسبوع المقبل من الصندوق السعودي لتنمية وإعمار ، وسيتم الإعلان عن تمويل مجموعة من المشروعات الكبيرة والمهمة، وبعد أسبوعين سيزورنا وفد آخر من دولة العربية المتحدة للإعلان عن بدء العمل في تنفيذ المشروعات التي تم إقرارها سابقاً، وخصوصاً في مجالي الكهرباء والصحة".

وتابع: "آمالنا كبيرة في المواطنين وأن نحظى بتضامنهم وتماسكهم وتفهمهم للصعوبات التي تقف أمامنا خلال هذه المرحلة، والعمل سيكون جادًا ومثمرًا، ونلتمس من أبناء حضرموت مزيداً من التضامن والعمل الجماعي وتقدير الموقف الصحيح لكي نمشي بخطى حثيثة ونحقق نقلة نوعية في ملفي الخدمات والتنمية". 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إصلاحٌ وتأمينٌ وخدمات .. محافظ حضرموت يُفنّد خطة التنمية في 2019 في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق