كيف أعادت إمارات الخير نور الحياة للمناطق المحررة؟ (تقرير)

المشهد العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أسهمت دولة العربية المتحدة، في إعادة تطبيع الحياة في الساحل الغربي بشكل كبير، وكانت صاحبة الدور الريادي في دعم المشروعات التنموية والمساعدات الإنسانية والخدماتية في المناطق المحررة. 

تنوعت مشروعات الدعم التي قدّمتها الإمارات ممثلةً بذراعها الإنساني (هيئة الهلال الأحمر الإماراتي) بين مجالات الإغاثة والصحة والتعليم والمياه والصيد وغيرها من الجوانب الإنسانية والقطاعات العامة التي تسهم في خدمة كافة المواطنين في الساحل الغربي. 

وفي تقرير مُفصّل، رصد المركز الإعلامي لألوية العمالقة - الساحل الغربي، أبرز المشروعات المتنوعة والمقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على امتداد مناطق الساحل الغربي. 

دعم جديد لمستشفى المخا

قدّمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي دعماً جديداً لمستشفى المخا بالساحل الغربي، الذي يقدم الخدمات الصحية والعلاجية لكافة المواطنين على امتداد الساحل الغربي مجاناً. 

وتمثّل الدعم في المعدات الطبية لمختلف أقسام المستشفى وسيارات إسعاف وسيارات نقل، بالإضافة إلى التكفل بدفع رواتب الأطباء والطبيبات والعاملين المتطوعين في المستشفى.

استكمال إنشاء وتأهيل 5 مراكز صحية ومراسي للصيد

استكمل الهلال الأحمر الإماراتي إنشاء وإعادة تأهيل وتجهيز ثلاثة مراكز صحية وهي مركز الزهاري الصحي ومركز أبو زهر الصحي ومركز الجريبة الصحي. 

كما انتهى من إنشاء وتأهيل مراسي للصيد والإنزال السمكي في مناطق مختلفة من الساحل الغربي وهي مرسى الحيمة للصيد والإنزال السمكي، مرسى الرويس للصيد والإنزال السمكي. 

دعم مشروعات قطاع المياه في الساحل الغربي

شمل الدعم الواسع للهلال الأحمر الإماراتي في قطاع المياه، مشروع شبكة المياه لمنطقتي يختُل والزهاري ويمتد المشروع على مسافة 13 كيلومترًا، وسيخدم عشرات آلاف المواطنين ويُخفِّف عنهم أعباء توفير المياه الصالحة للشرب والاستخدام الآدمي، والذي شارف الهلال على إتمام إنجازه حيث بلغت نسبة إنجاز المشروع 70% من إجمالي مشروع شبكة المياه للمناطق التي سيغطيها المشروع الحيوي. 

إعادة تأهيل خزان مياه منطقة الجديد بالساحل الغربي

ضمن مشروعات دعم قطاع المياه، نفّذ الهلال الأحمر الإماراتي مشروع إعادة تأهيل الخزان المركزي للمياه في منطقة الجديد بمديرية ذوباب التابعة لمحافظة بالساحل الغربي. 

يعتبر هذا الخزان المركزي للمياه ذي أهمية بالغة إذ يغطي هذا خمس قرى ويستفيد منه أكثر من 10 آلاف نسمة يقطنون تلك القرى. 

مشروعات سقيا الإمارات.. وصول خزانات مياه إلى الساحل الغربي 

تواصلاً للدعم الإنساني للهلال الأحمر الإماراتي في مجال مشروعات المياه، ومواصلة لمشروعات "سقيا الإمارات" وصلت إلى الساحل الغربي خزانات المياه مقدمة من لتغطية احتياجات المواطنين للمياه لكافة المناطق المحررة في الساحل الغربي ابتداءً من أول منطقة محررة في مديرية ذوباب التابعة لمحافظة تعز، وحتى آخر منطقة محررة في مديرية الحالي التابعة لمحافظة

وتسهم خزانات المياه المقدمة من الإمارات في تخفيف الأعباء على المواطنين في توفير المياه النظيفة والصالحة للشرب وتخزينها، والتخفيف من مشكلة شح المياه في المناطق المختلفة بالساحل الغربي.

افتتاح مركز صحي في منطقة الجريبة بمحافظة الحديدة

أنشأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مركزاً صحياً في منطقة الجريبة السفلى التابعة لمديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، حيث يُقدم الخدمة الطبية والعلاجية للمواطنين مجاناً ويغطي ست مناطق في الدريهمي، وهي الجريبة السفلى – الجريبة العليا – النخلة – القضبة – الوادي – المسني.

ويستفيد من هذا المركز الطبي أكثر من 100 ألف مواطن يقطنون في تلك المناطق الواسعة.

تقديم قوافل الإغاثة لتغطية كافة مناطق الساحل الغربي

بعد عام من إسهامها في إطار الجهود الإنسانية للتخفيف من معاناة المواطنين والنازحين في الساحل الغربي، قدّمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قوافل إغاثية وغذائية لسكان الساحل الغربي في مختلف القرى والمدن. 

واستقبل ميناء الزيت بالعاصمة قوافل إغاثية جديدة مقدمة من دولة الإمارات ومخصصة لسكان الساحل الغربي لتخفيف معاناة المواطنين هناك والتي كانت تعاني خلال فترة سيطرة المليشيات على تلك المناطق. 

تنظيم حفل شبابي وكرنفالي بالمخا

في إطار نشر قيم التسامح والتعايش في المناطق المحررة، وبدعم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي نظّم مكتب الشباب والرياضة في مديرية المخا كرنفالاً رياضياً وسياحياً تحت شعار "المخا كوفي للتعايش والسلام".

وتضمّن الكرنفال بطولة سباق الماراثون، وبطولة للسباحة بمشاركة 200 شاب وناشئ يمثلون مديرية المخا وعدداً من المحافظات المحررة 

دعم قطاع التعليم في الساحل الغربي بـ7 مشروعات 

في إطار تدشين عام التسامح في الساحل الغربي، دشّن الهلال الأحمر الإماراتي سبعة مشروعات في قطاع التعليم، وتضمّن التدشين دعم التعليم بسبعة مشروعات لترميم وإعادة تأهيل المدارس الابتدائية والثانوية. 

وشملت المشروعات التعليمية مدارس الوحدة بمنطقة السيمن، وطارق بن زياد بمنطقة الشجيرة، والفجر بمنطقة الطائف، والاتحاد بمديرية موزع، والفتح بمنطقة قطابا، وعلي بن الفخر بمنطقة المتينة، والخير بمنطقة موشج.

دعم مجال الصيد والإنزال السمكي في الساحل الغربي

ضمن مساعيها لتسيير أمور حياة الناس وأعمالهم، وسّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتشمل قطاع الصيد والإنزال السمكي في مختلف مناطق الساحل الغربي. 

وواصلت تنفيذ المشروعات الذي وصلت نسبة الإنجاز فيه 90% ، وشمل سبعة مراكز للصيد والإنزال السمكي في الخوخة وواحجة والجديد والكدحة والزهاري والرويس ويختل.

عيادة طبية متنقلة في الغويرق ومدارس بالمخا

في إطار توسيع جهودها الإنسانية، دشّنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي العيادة الطبية المتنقلة في منطقة الغويرق بمديرية التحيتا بمحافظة الحديدة. 

وتعد هذه العيادة الطبية المتنقلة من أهم المشروعات التي إستطاعت الوصول إلى المناطق البعيدة والنائية في التحيتا.

وفي اليوم الأول من التدشين، استقبلت العيادة أكثر من 80 حالة مرضية وتلقت الرعاية والمعالجة الكاملة. 

وفي مديرية المخا غربي تعز، دشّن الهلال الأحمر الإماراتي مشروع العيادة الطبية والرعاية الصحية للمواطنين ولطلاب وطالبات المدارس في مديرية المخا بمحافظة تعز.

وتستهدف الحملة المواطنين وطلاب وطالبات المدارس الثانوية والابتدائية لتشمل أكثر من 150 ألف مواطن بالإضافة إلى طلاب المدارس، وتعالج العيادة الطبية المتنقلة عدد من الأمراض وأبرزها الالتهابات الرئوية والملاريا والأمراض الجلدية والإسهالات.

تقديم الدعم لستة مخابز في الخوخة والتحيتا

واصل الهلال الإماراتي تقديم الدعم المادي والعيني الكامل لستة مخابز في الخوخة والتحيتا بمحافظة الحديدة، وتوزِّع هذه المخابز 30 ألف رغيف يومياً للأسر الفقيرة والمحتاجة في مناطق الخوخة والتحيتا، وتستفيد من هذا الدعم أكثر من ألف أسرة.

نور الهلال ينهي ظلام غليفقة والطائف بمحافظة الحديدة

دشّنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مشروع إنارة قريتي غليفقة والطائف في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، وتضمّن المشروع تركيب منظومة الطاقة الشمسية والأجهزة الكهربائية للمواطنين لتشمل أكثر من 250 منزلاً. 

وعبّر المواطنون عن سعادتهم وقدّموا شكرهم للإمارات على المساعدات التي قدمتها وأبرزها إنارة قريتي غليفقة والطائف بالدريهمي. 

ويأتي هذا المشروع في إطار سعي الإمارات للتخفيف من وطأة المعاناة لدى السكان في مناطق الساحل الغربي ومساعدتهم في تحسين ظروفهم المعيشية.

دعم مستشفى التحيتا بالأدوية ومراكز صحية في الدريهمي

استجابة للمناشدة الإنسانية التي أطلقتها إدارة مستشفى التحيتا قدم الهلال الأحمر الإماراتي دعماً بقافلة من الأدوية والمستلزمات الطبية لمستشفى التحيتا، والذي كان يعاني من شحة الأدوية التي نفذت عليهم منذ أيام الأمر الذي كان سيضطر العاملين بالمستشفى لإغلاقها، إلا أنّ إمارات الخير أبت أن تغلق مستشفى في الساحل الغربي ويد الهلال تستطيع الوصول إليها. 

في مديرية الدريهمي، قدم الهلال الأحمر الإماراتي الدعم لعشرة مراكز صحية في المديرية، وشمل الدعم قافلة من الأدوية والمستلزمات الطبية بالإضافة إلى دفع رواتب الموظفين في تلك المراكز والبالغ عددهم أكثر من 60 كادراً صحياً يقدمون الرعاية الصحية لأكثر من 20 الف مواطن في تلك المناطق .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر كيف أعادت إمارات الخير نور الحياة للمناطق المحررة؟ (تقرير) في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق