اخبار اليمن | سفاح يثير الرعب في عدن: جرائم مروعة ودعوات للقبض عليه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يعيش سكان مدينة البريقة في حالة من الرعب والخوف بعد تصاعد جرائم القتل والاعتداءات التي يرتكبها شخص يوصف بـ"السفاح".

ووفقًا لمواطنين، فإنّ هذا الشخص كان متشددًا دينيًا قبل أن يتحول إلى مدمن للمخدرات. بدأت جرائمه عام 2015 بقتل أحد أفراد المقاومة في جبهة عمران، ثم تكوين مكون حزبي متطرف باسم "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

وفي عام 2016، بدأ يعيش حياة ثرية فجأة، وشنّ أول هجوم على قوات "أبو اليمامة" في البريقة، مما أسفر عن إصابة شخص وقتل آخر.

وتابعت روايات السكان جرائم "السفاح" لتشمل:

  • قتل شخص من المخا ودفع تعويض لعائلته.
  • ضرب العديد من الأشخاص في المنطقة وتجنيدهم لجمع معلومات عن تحركاتهم.
  • محاولة قتل شخص يدعى "رسيل" مما أدى إلى إعاقته، ودفع تعويض له تحت التهديد.
  • محاولة قتل إمام مسجد فاشلة.
  • بتر أصابع شخص يدعى "ناصر" وحبسه لمدة أسبوعين قبل إطلاق سراحه بعد تنازل عائلته تحت الضغط.
  • ضرب فتاة وشقيقها واختطافهما، قبل إطلاق سراحهما بوساطات.

آخر جرائم "السفاح":

  • قبل يومين في الخيسة، تحدّاه صديقه بإطلاق النار على شاب يتيم في الشارع، فأطلق النار عليه وأصابه في رأسه، ما أدى إلى دخوله العناية المركزة، بينما لاذ الجاني بالفرار.

مطالبات بالقبض على الجاني:

أثارت هذه الجرائم المروعة غضبًا واسعًا بين سكان البريقة، الذين طالبوا السلطات الأمنية بالقبض على القاتل وتقديمه للعدالة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق