اخبار اليمن | ذمار: اندلاع حرب أهلية مصغرة تُثبت فشل الحوثيين في إدارة المناطق الخاضعة لسيطرتهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

لقي 3 أشخاص مصرعهم وأصيب 4 آخرون في اشتباكات قبلية عنيفة اندلعت في منطقة "الوعري" بمديرية ضوران آنس غربي مدينة ذمار، وسط اليمن، على خلفية صراع قبلي غذته قيادات حوثية.

وحسب مصادر محلية، اندلعت الاشتباكات بين مسلحين من "آل مقنع" وآخرين من "آل رسام"، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

وبعد تدخل وجهاء المنطقة، تمّ التوصل إلى هدنة مؤقتة بين الطرفين، مع سعي وجهاء المنطقة لاحتواء النزاع وإيجاد حلول سلمية.

ويتهم عدد من الأهالي قيادات حوثية في المنطقة بتأجيج الصراع بين القبيلتين، بهدف زرع الفتنة وإلهاء القبائل عن مقاومة الحوثيين.

وتشهد محافظة ذمار، منذ سيطرة الحوثيين عليها، عودة متكررة للنزاعات القبلية، والتي يتم استغلالها من قبل الحوثيين لضرب النسيج الاجتماعي وإحكام سيطرتهم على المنطقة.

وتشير الإحصائيات إلى وقوع عشرات القتلى والجرحى في هذه النزاعات، خلال السنوات الخمس الماضية، غالباً ما تكون على خلفية نزاعات على الأراضي والميراث والثأر.

وتعتبر هذه الاشتباكات نموذجاً واضحاً على سياسة "فرق تسد" التي تنتهجها مليشيا الحوثي في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بهدف إضعاف المجتمع اليمني وإحكام قبضتها على السلطة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق