اخبار اليمن | حدث مهم مساء اليوم للرئيس العليمي لطالما انتظره اليمنيون ”فيديو”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحدث نخبة من الإعلاميين والصحفيين اليمنيين، عن حدث مهم سيتم مساء اليوم، لرئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور رشاد العليمي، ويجري عرضه على قنوات عربية عديدة.

وبحسب المستشار الإعلامي سام الغباري، فإنه سيُعرض مساء اليوم "حوار مهم، ومتقدم، فيه إجابات شافية ينقلها رموز الإعلام المصري، والعربي، عن طبيعة الصراع اليمني مع الهمجية الحوثية المتسلسلة منذ ألف عام".

وأضاف، في منشور توضيحي: "هذا هو الحديث الذي انتظرناه طويلًا من رأس السلطة، وكان لا بد من تعريفه بلسانه ويده، ليفهم الناس الذين لا يحسنون التفسير ما معنى أن يواجه اليمنيون الإمامة مرة أخرى".

وأوضح الغباري "في هذا الحوار المنتظر، مساء اليوم الساعة 8 مساءً على القنوات المصرية، وأمام نخبة من كبار الإعلام المصري ومنهم الأستاذ أسامة سرايا، والأستاذ عبدالمنعم سعيد، يتحدث فخامة الرئيس د. رشاد العليمي يحفظه الله عن جذور الصراع في اليمن مُقدِّمًا الرواية الدقيقة لهذا الصراع، وكاشفًا بالصوت والصورة مآسي عودة الإمامة العنصرية ومشروعها الإجرامي".

وتابع: "في ضميره وعقله وقلبه مفهوم "الجمهورية" النظام الذي حققه اليمانيون في تطلعاتهم طوال ألف سنة من صراع مع "سُلالة وعبيد" من بقايا الفرس الذين ما فتئوا يهاجمون مراكز الحرية اليمانية ظنًا منهم أن لهم حقًا مُقدّسًا في حُكم اليمن".

وأردف: "أكرر: اسمعوا وعوا للرئيس اليماني، وهذا هو دوره الذي يحيي إعلامنا ويعيد صياغته وفق محددات هذا الحوار، وكل ما أتمناه أن يشاهده اليمانيون كافة".

وقال الغباري إن هذا الحوار الذي اطلع على بعض تفاصيله، "نسف خرافة ما بنى عليه الحوثيون مشروعهم، وقدّم تفسيرًا واضحًا للمغالطات الفانتازية الإيرانية، مُستندًا بالعرب وعلى رأسهم مملكة الإنسانية المملكة العربية السعودية، واثقًا بيقين مطلق من جهودها الضخمة في إسناد اليمن وأهله".

ومؤخرا، عقدت العديد من القنوات المصرية والعربية ووسائل إعلام ووكالات أنباء دولية، لقاءات مع الرئيس العليمي، للحديث حول الأوضاع الراهنية والمستقبلية لليمن، وجوهر صراع اليمنيين مع الكهنوت الإمامي البغيض.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق