اخبار اليمن | الحياة في جحيم الحوثيين: نهبٌ وقتلٌ وسرقةٌ.. فإلى متى؟!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تشهد مناطق سيطرة مليشيا الإرهابية ارتفاعًا ملحوظًا في حوادث جرائم السرقات، في ظل فوضى أمنية عارمة تضرب تلك المناطق.

وأقرت المليشيا بوقوع 385 جريمة سرقة خلال الشهر الماضي فقط، تنوعت بين سرقة منازل ومحلات وأشخاص، بالإضافة إلى سرقة 41 سيارة ودراجة نارية.

وتعكس هذه الإحصائيات تفاقم الفلتان الأمني في مناطق سيطرة ، حيث تنتشر أعمال القتل والنهب والسطو على ممتلكات المواطنين بشكل يومي.

ويعاني المواطنون في تلك المناطق من انعدام الأمن والأمان، وباتوا عرضةً لعمليات السطو والسرقة بشكل متكرر، دون رادع أو حسيب.

وتُعدّ هذه الظاهرة مؤشرًا خطيرًا على تدهور الأوضاع الأمنية في ظل سيطرة المليشيات الحوثية، التي تُمعن في ترهيب المواطنين وترويعهم.

وتُحمل المنظمات الحقوقية الدولية مليشيا الحوثي مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية وانتشار الجرائم في مناطق سيطرتها.

وتطالب المنظمات الدولية بضرورة الضغط على المليشيات لوقف انتهاكاتها بحق المدنيين، وضمان سلامتهم وحماية ممتلكاتهم.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق