اخبار اليمن | روسيا تزف بشرى سارة لليمنيين أثناء زيارة رئيس الوزراء لموسكو

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين ، عمق العلاقات اليمنية - الروسية وترحيب بلاده بتعزيز التعاون مع .

وفي تصريح سار، أعلن الدوما الروسي أن التبادل التجاري بين البلدين ارتفع بنسبة ٩٠ بالمائة؜ مقارنة بالعام الماضي، مما يمثل اساس مهم لتمتين العلاقات.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد بن مبارك، اليوم، في العاصمة الروسية موسكو، بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وتطورات الأوضاع في اليمن والمنطقة.

واعتبر اقتصاديون ومراقبون رفع التبادل التجاري بين اليمن وروسيا، تطور مهم في سياق العلاقات بين البلدين، وتعزيز الاقتصادي اليمني الذي يشهد تدهورا مستمرا، بسبب الانقلاب ، وخصوصا بعد إيقاف تصدير النفط والغاز منذ أكتوبر من العام قبل الماضي، بسبب هجمات شنتها المليشيات الحوثية على حقول ومنشآت التصدير بمناطق سيطرة .

وفي السياق، قالت مصادر إعلامية إن الحكومة اليمنية والحكومة الروسية اتفقتا للتعاون في مجالات النفط والكهرباء والثروات المعدنية، وذلك خلال زيارة رئيس الوزراء اليمني أحمد بن مبارك إلى موسكو.

وتضمن الاتفاق زيارات فرق فنية مشتركة لمناقشة مجموعة مقترحات تهدف إلى تطوير وتنمية القطاعات الاقتصادية المذكورة في اليمن.

وأمس ناقشت الحكومة اليمنية، تفعيل اتفاق قديم مع روسيا، عمره 20 عامًا، وتفعيل عمل اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات رسمية يمنية - روسية، عقدت في مقر الحكومة الروسية بالعاصمة موسكو، برئاسة رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد عوض بن مبارك، ونائب رئيس الوزراء الروسي اليكسي اوفيرتشوك.

وكرست المباحثات لمناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وفرص تعزيزها في مختلف الجوانب، وخاصة الاستثمارية ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود، إضافة الى اليات تنفيذ بنود اعلان مبادئ علاقات الصداقة والتعاون الثنائي الموقع بين الرئيسين اليمني والروسي عام 2003، وتفعيل عمل اللجنة الوزارية المشتركة. وفق ما أعلنت عنه وكالة سبأ الرسمية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق