اخبار اليمن | العثور على جثة طالبة جامعية متعفنة داخل سيارتها بصنعاء بعد أيام من اختفائها .. وكاميرات المراقبة تكشف مفاجأة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت مصادر محلية، إن الأهالي في أحد أحياء العاصمة ، الخاضعة لسيطرة مليشيا ، عثروا على جثة فتاة متعفنة داخل سيارة، بعد أربعة أيام من اختفاها.

وأوضحت المصادر أن مواطنين عثروا على جثمان طالبة تدعى "رميلة" تدرس في المستوى الرابع بقسم الصيدلة بجامعة الرازي، داخل سيارتها بعد أربعة أيام من اختفائها.

وأضافت المصادر أن "رميلة" اختفت مطلع الأسبوع الماضي، وتم العثور على جثتها المتعفنة داخل سيارتها يوم الخميس في أحد الأحياء بشارع حدة.

وأشارت المصادر إلى أن التحقيقات وبعد مراجعة كاميرات المراقبة اتضح أن الفتاة قتلت غدراً من قبل اثنتين من صديقاتها من قسم الأسنان في السنة الرابعة، وثلاثة طلاب الآخرين.

ونقلت المصادر عن أحد ملاك المحلات التجارية، قوله أن شخصًا أوقف السيارة أمام المحل وظل بداخلها حتى منتصف الليل، بينما كانت رميلة ميتة داخلها، ثم غادر المكان بعد أخذ هاتفها وإغلاق السيارة.


وأشارت المصادر إلى أن جامعة الرازي رفضت في البداية طلب والد الفتاة بفتح كاميرات المراقبة للبحث عن ابنته، قبل أن تستجيب الجامعة لأوامر النيابة، وفتحت الكاميرات ليتضح أن الضحية خرجت مع صديقاتها.

وزعمت المصادر أن البحث الجنائي تمكن من القبض على شبكة كامله من الطلاب والطالبات، متورطين في الجريمة.

ولم يصدر - حتى الآن - أي توضيح رسمي من قبل الجهات الأمنية التابعة للمليشيات الحوثية، بشأن الجريمة، رغم مرور أسبوع على اكتشافها.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق