اخبار اليمن | إعلان عسكري من أمريكا و7 دول عن تنفيذ عملية عسكرية واسعة ضد الحوثيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، تنفيذ ضربات ضد مليشيا ، بدعم ست دول أخرى.

وقال بيان صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية، نشرته السفارة الأمريكية لدى ، اليوم الإثنين: "ردا على هجمات المتواصلة ضد السفن التجارية والبحرية التي تمر عبر البحر الأحمر والممرات المائية المحيطة، قامت القوات المسلحة التابعة للولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة (...)، وبدعم من كل من أستراليا والبحرين وكندا والدانمارك وهولندا ونيوزيلندا، بتوجيه جولة إضافية من الضربات ضد أهداف عدة في مناطق يمنية واقعة تحت سيطرة الحوثيين".

وأوضح البيان أن الضربات الضرورية والمتناسبة التي تم توجيهها (...) "استهدفت 18 هدفا حوثيا عبر ثمانية مواقع في اليمن، وهي أهداف مرتبطة بمنشآت تحت الأرض يستخدمها الحوثيون لتخزين الأسلحة تحت الأرض، ومنشآت لتخزين الصواريخ، وأنظمة جوية مسيرة هجومية أحادية الاتجاه، ونظم دفاع جوي، ورادارات، ومروحية. وتهدف هذه الضربات الدقيقة إلى تعطيل وتخفيض القدرات التي يستخدمها الحوثيون لتهديد التجارة الدولية والسفن وحياة البحارة الأبرياء في واحد من أكثر المسارات المائية الحيوية في العالم".

وأكد البيان أن هذه الضربات تأتي "ردا على هجمات الحوثيين المتواصلة ضد سفن تجارية وبحرية، ولم يعرض ذلك البحارة الدوليين للخطر فحسب، بل هدد أيضا حياة اليمنيين".

وأشار إلى أن تلك الهجمات تشمل "الهجوم الصاروخي يوم 22 شباط/فبراير على سفينة “آيلندر” التجارية التي تمتلكها المملكة المتحدة، والذي أسفر عن جرح أحد أفراد الطاقم، والهجوم الصاروخي يوم 19 شباط/فبراير الذي كاد يصيب سفينة “سي تشامبين” التجارية التي تمتلكها الولايات المتحدة وهي في طريقها لتسليم مساعدات إنسانية إلى اليمن، والهجوم بطائرة مسيرة يوم 19 شباط/فبراير على سفينة “نافيس فورتونا” التجارية التي تمتلكها الولايات المتحدة، والهجوم الصاروخي يوم 18 شباط/فبراير على سفينة “روبيمار” التجارية التي تمتلكها المملكة المتحدة، والذي أجبر الطاقم على ترك السفينة.

وأشار البيان إلى أن الحوثيين شنوا "أكثر من 45 هجوما على سفن تجارية وبحرية منذ منتصف شهر تشرين الثاني/نوفمبر، مما يشكل تهديدا للاقتصاد العالمي والأمن والاستقرار الإقليميين ويتطلب ردا دوليا. وما زال تحالفنا الذي يضم دولا متماثلة التفكير ملتزما بحماية حرية الملاحة والتجارة الدولية ومحاسبة الحوثيين على هجماتهم غير المشروعة وغير المبررة على الشحن التجاري والسفن البحرية".

واختتم البيان بالقول: "ما زال هدفنا يتمثل بالتخفيف من تصاعد التوترات واستعادة الاستقرار في البحر الأحمر، وسنعيد التأكيد على تحذيرنا لقيادة الحوثيين: لن نتردد أبدا في مواصلة حماية الأرواح والتدفق الحر للتجارة بمواجهة التهديدات المتواصلة".


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق