اخبار اليمن | مبادرة العرادة لفتح الطريق بين صنعاء ومأرب تتحول لمحاكمة شعبية مفتوحة للحوثيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أفادت مصادر صحفية أن مبادرة سلطان العرادة، عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ محافظة ، لفتح الطريق بين مأرب وصنعاء تحولت إلى محاكمة شعبية مفتوحة للحوثيين، الذين يحاصرون مناطق كثيرة بالبلاد.

واكدت المصادر ان التخبط اثبت للشعب اليمني ان هم من يحاصر البلاد وليس كما يدعون ماتسبب في حالة من الغضب الشعبي ومطالبات بالثورة والخروج ضد الحوثيين .

و الخميس، أعلن عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة فتح طريق "مأرب – فرضة نهم – "، من طرف وأحد، في خطوة قوبلت بترحيب شعبي واسع، وأربكت مليشيات الحوثي ووضعتها في موقف محرج كما بدا من مواقف قياداتها.

وقال العرادة في كلمة مصورة خلال فتح الطريق، رفقة رئيس هيئة الأركان العامة الفريق صغير بن عزيز: "نحن اليوم أسسنا النقطة في هذا المكان ونسلمها للجهات الأمنية ونحن على استعداد أن نجهزها بالتجهيزات اللازمة والكافية لراحة المواطنين وتسهيل مرورهم".

كما أبدى اللواء العرادة، استعداد القيادة السياسية والعسكرية لفتح الطرق الأخرى (مأرب- البيضاء- صنعاء ) وطريق (مأرب- صرواح- صنعاء ) من جانب واحد، متمنياً استجابة الطرف الآخر( الحوثي) لهذه المبادرة التي تهدف بدرجة رئيسية إلى تخفيف معاناة المواطنين وتسهيل سفرهم وتنقلاتهم.

وفي السياق نفسه، أعلنت قيادة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مأرب، في بيان مشترك، أنها تقف مع مبادرة العرادة لفتح الطريق وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين، وأنها تؤيد أي جهود تهدف إلى إنهاء الحرب والحصار. وأشارت إلى أنها مستعدة للتعاون مع كل الأطراف الوطنية والدولية لتحقيق السلام والاستقرار في .


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق