اخبار اليمن | فض اشتباكات قبلية عنيفة شرقي اليمن والعمالقة تدخل على الخط وإعلان لوزارة الداخلية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت وزارة الداخلية اليمنية اليوم الأحد، عن فض اشتباكات قبلية مسلحة تسببت بسقوط قتيل وعدد من الجرحى، شرقي .

وبحسب الإعلام الأمني للوزراة، فقد لقي شاب في 23 من عمره مصيره وأصيب 4 آخرين تتراوح أعمارهم بين 22-33 عاما في نزاع على أرض بين قبيلتين بمديرية عسيلان .

وأوضحت الأجهزة الأمنية بمحافظة شبوة أن حادثة تبادل إطلاق النار نشب إثر نزاع على أرض بين آل بالحارث وآل ضيف الله في مديرية عسيلان ، تسببت بمقتل شاب وإصابة 4 آخرين بإصابات متفاوتة بين البليغة والمتوسطة والطفيفة.

مشيرة أنها وبمساندة ودعم من قوات العمالقة تمكنت من ايقاف الإشتباك ، وفتح مجالا لتدخل وساطات قبلية بين المتنازعين لحل المشكلة ومعالجة أسباب الخلاف ، فيما أسعفت المصابين لتلقي العلاج بالمستشفى.

معربة عن أسفها للنتائج الوخيمة لقضايا الاندفاع إلى استخدام السلاح في معالجة والتعامل مع الخلافات والنزاعات الأسرية والقبلية ، داعية الجميع إلى التحلي بالمسؤولية وتجنب تلك التصرفات غير المسؤولة والتي تكون نتائجها وخيمة ، وتزعزع الأمن والاستقرار ، ويدفع المجتمع ثمنا باهضا من خيرات رجاله وابناءه بسببها.

وشددت على التحلي بالقيم والحكمة ومعالجة مثل تلك القضايا والخلافات والمشاكل قضائيا حفاظا على الأرواح والممتلكات ، وقطع عوامل وأسباب الثارات ، وسد ذرائع وحبائل الشقاق والنزاع والفساد ، ودرء معاول الهدم والتدمير وسفك الدماء .

وكانت مصادر محلية قالت أمس السبت، إن الاشتباكات وقعت بين أفراد من قبيلتي بلحارث وآل ضيف الله في مديرية عسيلان، وأن القتيل هو شمسان عبدالله مساعد الحارثي.

وأضافت المصادر أن سبب الاشتباكات يعود إلى خلاف حول نقطة مسلحة أقامتها قبيلة آل ضيف الله في منطقة مفيجر التي تعتبرها قبيلة بلحارث منطقة محاددة لها.

وذكرت أن قوات من العمالقة ودفاع شبوة حاولت التدخل لفض الاشتباكات التي اندلعت مساء الجمعة، لكنها انسحبت بعد وقت قصير، مما أدى إلى تجدد الاشتباكات أمس السبت، قبل أن تتمكن الداخلية من فضها.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق