اخبار اليمن | نائب ”يحيى سريع” يكشف عن سلاح صيني ”معقد” لدى جماعة الحوثي سيوقف الضربات الأمريكية البريطانية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال نائب يحيى سريع، الناطق العسكري لمليشيات التابعة لإيران، إن الضربات الأمريكية البريطانية على مواقع للجماعة الليلة الماضية، هي "الضربات قبل الأخيرة"، مشيرا إلى امتلاك الجماعة سلاحا صينيا معقدا يُعجل بوقف هجمات واشنطن ولندن.

وقال منتحل رتبة "عميد" عزيز راشد، نائب الناطق العسكري للحوثيين، في تصريحات صحفية اليوم، إن "الضربات الأميركية ما هي إلا رسائل أخيرة من أجل الحفاظ على ماء وجهها الذي أُهدر في البحر الأحمر وفي قطاع غزة".

وأضاف أن هذه الضربات "ربما ستكون ما قبل الأخيرة، لأن الولايات المتحدة الأميركية عبرت عن عجزها الكامل في كبح جماح القوات المسلحة اليمنية".

وقال راشد إن "الكيان الصهيوني ورط أميركا في ، حيث تفاجأت واشنطن بقوة عسكرية يمنية تمتلك صواريخ ذكية جوالة وسريعة تنطلق من العمق البري اليمني ومن سطح البحر، إضافة إلى الغواصات البحرية المسيرة، التي تمتلك كشفا راداريا كاملا وتتبعا بحريا وجمع معلومات عن هوية السفن المتجهة للكيان الصهيوني، بالإضافة إلى حسن إدارة غرفة التحكم والسيطرة اليمنية". وفق تعبيره.

واعتبر المسؤول العسكري في جماعة الحوثي أن ذلك "شكّل عجزا أميركيا كاملا على صد هجمات القوات اليمنية، وأن هذه الإمكانيات اليمنية تعود لامتلاكها تكنولوجيا صينية معقدة".

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس السبت، ضربت الولايات المتحدة وبريطانيا 18 هدفاً للحوثيين في اليمن، وقالتا في بيان لاحق اطلع عليه "المشهد اليمني"، رداً على التصعيد الأخير في الهجمات التي شنتها جماعة الحوثي التابعة لإيران على السفن في البحر الأحمر وخليج ، بما في ذلك ضربة صاروخية الأسبوع الماضي أدت إلى إشعال النار في السفينة البريطانية "روبيمار" وإغراق جانب منها.

وبحسب مسؤولين أميركيين، قصفت الطائرات المقاتلة الأميركية والبريطانية مساء السبت، 8 مواقع، مستهدفة صواريخ ومنصات إطلاق وصواريخ وطائرات مسيرة وأنظمة دفاع جوي.

وقالت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وحلفاء آخرون في البيان إن "الضربات الضرورية والمتناسبة استهدفت على وجه التحديد 18 هدفًا للحوثيين في 8 مواقع في اليمن وشملت أيضًا مرافق تخزين تحت الأرض ورادار وطائرة هليكوبتر".

وهذه هي المرة الرابعة التي يقوم فيها الجيشان الأمريكي والبريطاني بعملية مشتركة ضد منذ 12 يناير/كانون الثاني. لكن الولايات المتحدة تنفذ أيضًا ضربات شبه يومية للقضاء على أهداف الحوثيين، بما في ذلك الصواريخ والطائرات بدون طيار التي تستهدف السفن. وكذلك الأسلحة التي كانت معدة للإطلاق.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق