اخبار اليمن | بوادر انشقاقات وثورة قادمة ....برلماني مقرب من الحوثيين يكشف عن وثائق تدين وزير حوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في جلسة برلمانية مثيرة للجدل، اتهم البرلماني ببرلمان المسيطر عليه من احمد سيف حاشد وزير التجارة والصناعة بحكومة المليشيات الحوثية بالتقاعس عن الرد على مزاعم الفساد والتلاعب التي أوردها الشيخ سلطان السامعي القيادي بمليشيات في جلسة سابقة.

وقال حاشد إن الوزيرالحوثي رفض الحضور إلى الجلسة الحالية، وطلب مهلة إضافية لتقديم رده التفصيلي، بعد أن نفى في الجلسة السابقة أن يكون لما قدمه السامعي أي أساس من الصحة، واصفا إياه بأنه "أوراق فيسبوكية".

وأضاف حاشد أن السامعي حضر الجلسة الحالية مقدما مئات من الوثائق والمستندات الجديدة التي تثبت ما تم تقديمه، وأن أهمها تلك التي تظهر سماح الوزارة بإدخال شحنات فاسدة أو مخالفة لمعايير المقاييس والجودة.

واختتم حاشد حديثه بالإشارة إلى قرارات الوزير فيما يخص التعيينات والتكليفات التي تتعارض مع القوانين النافذة، سواء تلك الصادرة أثناء تولية الوزارة أو بعد إقالة الحكومة وتحويلها إلى حكومة تسير أعمال-بحسب وصفه-.

وطالب حاشد البرلمان بمحاسبة الوزيرالحوثي والمسؤولين عن هذه المخالفات، وإحالتهم إلى القضاء للتحقيق معهم ومعاقبتهم على ما ارتكبوه من جرائم ضد الشعب والاقتصاد.

ويرى مراقبون ان مايجري في برلمان صنعاء ينذر بثورة شعبية ضد الحوثيين وبوادر انشقاقات في صفوفهم .


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق