اخبار اليمن | ”العبث والتبذير من عمل الشياطين”.. كاتب حوثي ينتقد تركيب شاشات عملاقة في ساحة السبعين وصعدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في تدوينة نشرها على موقع اكس، انتقد الكاتب والناشط خالد العراسي تركيب شاشات عملاقة في ساحة السبعين وصعدة، معتبراً ذلك عملاً مبذراً وغير منطقياً.

وقال العراسي إن الشاشات التي تم تركيبها في ساحة السبعين تعمل على مدار الساعة دون أي غرض، عارضة صورة فقط -في اشارة منه لصورة عبدالملك الحوثي-.

واستغرب العراسي من الحاجة إلى تشغيل شاشتين وماطورين لكل شاشة لمجرد الصورة، مشيراً إلى أن ذلك يؤثر على عمر الشاشة والماطور ويسبب استنزافاً مالياً متعمداً.

وطالب العراسي بالكشف عن صاحب القرار الذي أمر بتركيب الشاشات، ومن هي الشركة الموردة والمنفذة للمشروع في اشارة منه الى الذين يواليهم.

وأشار إلى أن هذا الموضوع يتطلب فتح ملف صفقة "شركة أطلس" التي اشترت منها الشاشة العملاقة التي تم تركيبها في صعدة بتكلفة مليون دولار، نصفها للشاشة ونصفها للقاعدة، معتبراً ذلك زيادة غير مبررة في السعر.

ونصح العراسي باتباع القانون والمناقصة العامة أو المحدودة في شراء مثل هذه الشاشات، محذراً من أن الشراء بالأمر المباشر ينطوي على عمولات واختلالات.

وقال إنه رأى عرض سعر لنفس الشاشة العملاقة بنصف السعر شامل الضريبة والربح.

واختتم العراسي تدوينته بالمطالبة بإغلاق شاشات السبعين ووقف العبث والتبذير، معتذراً عن صراحته ومؤكداً أنه يقول ذلك لمصلحتهم وليس ضدهم.

وسخر ناشطون من وضع شاشات عملاقة في الميادين اليمنية لاجل الاستماع لكلمة عبدالملك الحوثي زعيم مليشيات الحوثي الهارب في كهف لايعرف له مكان.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق