اخبار اليمن | الرعب يجتاح القيادات الحوثية ومصادر أمريكية تكشف خروجهم من صنعاء إلى هذه المنطقة وحيلة ذكية للنجاة من الضربات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت مصادر أمريكية إن الرعب يجتاح القيادات العليا في صفوف جماعة الموالية لإيران، خشية تعرضها لاغتيال بالضربات الأمريكية البريطانية الراهنة.

وأشارت المصادر التي تحدث لشبكة سي إن إن الأمريكية إلى أن قيادات حوثية انتقلت إلى قرب الساحل الغربي وحفرت قواتها هناك أنفاقا للاحتماء من الضربات الجوية.

وأضافت الشبكة، في تقرير اليوم الجمعة، نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن قادة يبقون تحت الأرض بشكل منتظم.

ولفتت الشبكة إلى أن البعض داخل الإدارة الأمريكية يرون أن قضاء الحوثيين وقتاً أطول تحت الأرض بين الهجمات يعد علامة إيجابية، حيث يضطرون إلى الاختباء، مما يشير إلى أن الضربات العسكرية لها تأثير نفسي على الأقل.

وقال مسؤولان أمريكيان إن الحوثيين يشعرون بقلق بالغ أيضًا بشأن استهداف قيادتهم العليا في ضربة جوية، وأصبحوا مذعورين بشكل متزايد.

بالنسبة لبعض المسؤولين الأمريكيين السابقين الذين تحدثوا إلى سي إن إن بشرط عدم الكشف عن هويتهم، فإن حقيقة أن الولايات المتحدة لم تضرب قيادة الحوثيين بعد وركزت بدلاً من ذلك على تدمير الأسلحة والمعدات هي جزء كبير من سبب فشل الولايات المتحدة في ردع الجماعة بشكل فعال.

وقال مسؤول عسكري أمريكي سابق: “يبدو أن الحملة الأمريكية ضد الحوثيين تحمل السمات المميزة للعديد من هذه الحملات المقيدة للغاية والمنقحة في الماضي، حيث نسعى لتجنب التسبب في ألم فعلي لهم”.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق