اخبار اليمن | أول رد رسمي على عرض محمد الحوثي لمصر بإرسال قوات من اليمن إلى معبر رفح لإدخال المساعدات بالقوة لغزة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

طرح محمد علي ، عضو ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للمليشيات الانقلابية، قبل أيام عرضا لجمهورية العربية، يتضمن إرسال قوات حوثية إلى معبر رفح لإدخال المساعدات الإنسانية المتكدسة هناك إلى قطاع غزة.

وردًا عليه، قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني مخاطبا الحوثي: "بدلا من هذا التنطع والمزايدات الرخيصة عليكم فتح الطرق الرئيسية امام ناقلات المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية لمدينة ومديرياتها وعزلها وقراها المحاصرة منذ تسعة اعوام، والتي يزيد عدد سكانها عن أربعة ملايين غالبيتهم نساء واطفال".

وأضاف: "وفتح معبر الحوبان باتجاه جولة القصر ثم قلب المدينة أمام المواطنين، والذي حولتموه إلى طريق للموت، عبر قذائف الدبابات والمدفعية والهاون وشبكات الألغام والعبوات الناسفة والقناصة المنتشرين في المنطقة لاستهداف كل ما تدب فيه الحياة".

وقال الوزير اليمني: "المشاعر الكاذبة والمخادعة التي تدعيها تفضحها جرائمكم بحق مدينة تعز التي تفرضون عليها حصاراً خانقاً منذ تسع سنوات أهلك الحرث والنسل، المدينة التي تنام وتصحو تحت وابل صواريخكم ورصاص قناصيكم، يكفيكم مزايدة بالقضية الفلسطينية التي هي قضية كل اليمنيين، بينما انتم تمارسون بحق الشعب اليمني جرائم لا تقل بشاعة عن جرائم الاحتلال الصهيوني بحق اشقائنا الفلسطينيين، هذا الهراء قد يمر على غير اليمنيين، لكنه لن يصمد أمام حقيقتكم الاجرامية، أما الشعب اليمني فيعرفكم جيدا ولم تعد تنطلي عليه هذه الأكاذيب".

وكان محمد علي الحوثي، قال الحوثي، في منشور رصده "المشهد اليمني"، إن جماعته جاهزة للذهاب إلى مصر وإدخال المساعدات إلى غزة، إذا كان السبب في عدم دخول تلك المساعدات المتكدسة في معبر رفح المصري، هو خشية مصر من أن تقوم إسرائيل بقصف تلك المساعدات.

وقال محمد الحوثي إنهم "حاضرون" لإرسال من يقود ناقلات المساعدات، "ممن هم ممارسون على إيصال المدد للجبهات تحت القصف" خلال الحرب على جماعته السنوات الماضية من قبل تحالف دعم ، أو حاليا بعض الضربات الأمريكية البريطانية.

وقال إن "المجاهدين الفلسطينيين، أعلنوا استعدادهم بفعل ذلك".

وفي حين تزعم المليشيات الحوثية بأنها تدعم قطاع غزة وتعمل على فك حصارها، فإنها تحاصر مدينة تعز منذ تسع سنوات، وترفض فتح الطرقات بين المحافظات اليمنية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق