اخبار اليمن | ”الطب الشرعي‘‘ المصري يعاين جثمان عبقري‘‘التصنيع العسكري‘’ للجيش اليمني اللواء ‘‘بن جلال’’ ويحدد سبب الوفاة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت سفارة لدى ، أن السلطات المصرية، بدأت تحقيقات مكثفة للكشف عن ملابسات مقتل رئيس دائرة التصنيع العسكري بوزارة الدفاع اليمنية اللواء حسن بن فرحان بن جلال العبيدي، والذي عثر عليه مقتولا في شقته بالعاصمة المصرية القاهرة.

وقال الملحق الإعلامي في السفارة اليمنية لدى القاهرة بليغ المخلافي، في حديث ل "اندبندنت عربية" إن المعاينة الطبية الأولية للطب الشرعي، لجثمان اللواء حسن فرحان العبيدي، عقب نقله إلى مستشفى متخصص لمعرفة ملابسات القتل، حددت وفاته جراء تلقيه ضربات عدة في مؤخرة الرأس.

واشار الى ان السلطات الأمنية المصرية يتقدمها مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، باشرت على الفور في النزول الميداني إلى موقع الحادثة بمشاركة الملحق العسكري وضابط الارتباط بالسفارة اليمنية للتحقيق في الواقعة التي لم يكشف عن ملابساتها أو الجناة فيها حتى الآن.

وأكد المخلافي أن السفارة اليمنية كلفت منذ اللحظة الأولى لتلقيها البلاغ المتخصصين النزول الميداني والتواصل مع كل الجهات الأمنية المعنية في مصر ومتابعة التحقيقات للوصول إلى حقيقة مقتله.. مجددًا ثقة الحكومة اليمنية والسفارة بجهود السلطات المصرية التي تقوم بكامل مسؤولياتها للكشف عن ملابسات الجريمة.

وأوضح أن الجريمة كُشفت بداية بواسطة أقرباء الضابط المقتول الذين افتقدوه منذ يومين ومحاولاتهم المتكررة الاتصال به من دون فائدة، فاضطروا إلى الذهاب لشقته وكسر بابها.

وأفاد المخلافي أن المجني عليه "وصل إلى القاهرة قبل نحو ثلاثة أسابيع وغادر إلى وعاد إلى القاهرة قبل أسبوع، قبل أن نتلقى بلاغ مقتله الساعة الثانية ليلاً".

وتولى بن جلال، المنحدر من محافظة مارب، مهمات دائرة التصنيع العسكري في الجيش الذي يخوض حرباً ضد المدعومة من إيران منذ تسعة أعوام.

وعرف العبيدي بقدراته في تصنيع معدات عسكرية، إذ قام بإنتاج مدرعات قتالية أطلقت وزارة الدفاع عليها اسمه جلال1 و2 و3، وبدوره في عمليات التصنيع والاستيراد لمصلحة الجيش اليمني، وجرى تكريمه في مناسبات عدة ليتدرج في المناصب المتعلقة بهذا القطاع.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق