اخبار اليمن | خبير سعودي: المبعوث الأمريكي سيزور صنعاء لتقديم الدعم للحوثيين رغم تصنيفهم منظمة إرهابية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

استبعد خبير عسكري سعودي، اندلاع حرب جديدة في ، عقب تصنيف الولايات المتحدة الأمريكية، منظمة إرهابية.. مشيرًا إلى أنه من المتوقع أن يزور المبعوث الأمريكي لتقديم الدعم للمليشيات.

وتساءل الخبير العسكري السعودي أحمد الفيفي، عبر منصة إكس: "هل سيكون تصنيف الحوثي إرهابياً طريقاً إلى إحلال السلام الشامل في اليمن أم عقبة جديدة تحول دون ذلك؟".

وأضاف أنه "من المعروف أن هناك هدنة حالية بين الأطراف المتصارعة في اليمن، وهذه الهدنة الجميع محافظ عليها سواء بين الفرقاء أو مع أو أمميًا دوليًا".. موضحًا أن السبب الرئيسي لذلك هو المحافظة على المواطن اليمني وتقديم أدنى دعم دولي للمدنيين"، حسب تعبيره.

وأكد أن المجتمع الدولي لن يسمح بشن حرب جديدة في اليمن من أي طرف كان، ولن يترك اليمن في حالة لا حرب ولا سلم.. لافتًا إلى القرارات الدولية التي اتخذت حوله.

وأشار إلى ان اتقاق الأطراف اليمنية، على مسودة النقاط التي سيُتَفَاوَض بشأنها بين الفرقاء، تم بناء على موقف "الرباعية الدولية" التي قررت إنهاء الحرب.

ويرى الفيفي أن تصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية لا جدوى منه، لأن تصنيفات أمريكا أصبحت لا قيمة لها.

وأضاف أن السبب في ذلك أن الولايات المتحدة تصدر عقوبات على الدول أو المليشيات وتمنع الدول من التعامل معها في الوقت الذي تقوم هي بتقديم ما تمنعه على الآخرين.


وتابع: "لا نستبعد ان نشاهد بين الحين والآخر المبعوث الأمر،،كي في صنعاء لمناقشة ما يحتاجه الحوثي من دعم بالاسلحة والدعم السياسي الدولي"

واختتم الفيفي تعليقه بالقول: "لا تعويل على غير أبناء اليمن في المصالحة الوطنية طالما لازالت السعودية وعُمان يبذلون جهودا حثيثة من أجل ذلك، او سيتحول اليمن الى صومال جديدة تأكل ما تبقى من الأخضر واليابس، حسب تعبيره.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق