اخبار اليمن | اشتباك روسي صيني أمريكي مباشر بسبب الهجمات على الحوثيين في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهدت آخر جلسة لمجلس الأمن الدولي، بشأن ، ملاسنات واشتباكات لفظية حادة بين روسيا والصين من جهة، والولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى بسبب الهجمات على اليمن.

وجاء الاشتباك، خلال اجتماع لمجلس الأمن، عقب إحاطة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، التي قال فيها إن الجهود الواعدة لاستعادة السلام إلى اليمن تباطأت بسبب التوترات الإقليمية المتزايدة المرتبطة بالحرب في غزة “وخاصة التصعيد العسكري في البحر الأحمر، حسب وكالة اسوشيتيد برس.

وترى روسيا والصين أن هجمات الولايات المتحدة وبريطانيا على مواقع عسكرية يستخدمها الحوثيون في اليمن لإطلاق صواريخ على السفن التجارية في البحر الأحمر، هو هجوم غير قانوني.

ورد نائب السفير الأمريكي روبرت وود وسفيرة المملكة المتحدة باربرا وودوارد بأن هجمات غير قانونية، وأن “إجراءاتهم المتناسبة والقانونية” ضد المتمردين اليمنيين يتم اتخاذها دفاعًا عن النفس.

وقال وودوارد إن هجمات الحوثيين “تؤدي إلى ارتفاع تكاليف الشحن العالمي، بما في ذلك تكاليف الإمدادات الغذائية والمساعدات الإنسانية في المنطقة”.

لكن نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي ومبعوث الصين لدى الأمم المتحدة تشانغ جون جادلا بأن مجلس الأمن الدولي لم يأذن قط بعمل عسكري ضد اليمن.


وقال وود، المبعوث الأمريكي، إن الضربات الأمريكية ردا على الهجمات على السفن البحرية الأمريكية، “تهدف إلى تعطيل وإضعاف قدرة الحوثيين على مواصلة هجماتهم المتهورة ضد السفن والسفن التجارية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وخليج ”.

من جانبه قال بوليانسكي الروسي إن موسكو “تدين بشكل قاطع الهجمات ومصادرة السفن التجارية و(…) أي هجمات تعيق حرية الملاحة”. وقال إن روسيا نقلت رسائل إلى قادة الحوثيين للتركيز على الأجندة الداخلية لليمن والسعي لتحقيق السلام.

وأضاف أن السبب الجذري للوضع الحالي هو الهجوم العسكري الإسرائيلي على غزة.

وقال بوليانسكي: “إن الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة سيساعد على استقرار الوضع في البحر الأحمر، كما أن التهدئة في تلك المياه ستؤدي بدورها إلى إطلاق العنان لجهود المبعوث الخاص السيد جروندبرج”.

بدورها قالت إيديم ووسورنو، مدير عمليات مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، للمجلس إن اليمن يواجه “احتياجات مستمرة هائلة”.. مشيرة إلى أن أكثر من 18 مليون شخص، أي أكثر من نصف سكان البلاد، سيحتاجون هذا العام إلى المساعدات الإنسانية.

وأضافت أن الأمم المتحدة تتوقع أن يعاني 17.6 مليون شخص من “انعدام الأمن الغذائي الشديد” ويواجهون جوعًا خطيرًا. “يواجه ما يقرب من نصف الأطفال دون سن الخامسة التقزم المتوسط ​​إلى الشديد” في نموهم وتطورهم.

ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني، استهدف الحوثيون السفن في البحر الأحمر للمطالبة بوقف إطلاق النار في الهجوم الإسرائيلي الوحشي على غزة. وقالوا إنهم يهاجمون السفن المرتبطة بإسرائيل أو التي تذهب إلى الموانئ الإسرائيلية مما يعرض الشحن البحري للخطر في طريق رئيسي للتجارة بين آسيا والشرق الأوسط وأوروبا.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق