اخبار اليمن | الحوثيون يفرضون دورات طائفية على المعلمين والطلاب ويسببون وفاة أحدهم بالجلطة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

توفي معلم يمني بشكل مفاجئ أثناء مشاركته في دورة طائفية نظمتها مليشيا في محافظة إب، وفقا لما أفاد به سكان محليون ومصادر حقوقية.

وقال السكان إن المعلم عبدالباسط البحري (45 عاما) أصيب بجلطة دماغية حادة نقل على إثرها إلى المستشفى الجمهوري بإب، حيث توفي الخميس.

وأضافوا أن البحري كان مجبرا على حضور الدورة الطائفية التي تقيمها المليشيا لتغيير معتقدات المعلمين والطلاب وفرض منهجها الفكري عليهم.

وهذه ليست المرة الأولى التي تسبب فيها الدورات الطائفية للمليشيا أشخاص، فقد توفي قبل أسابيع عاقل حارة أحوال رمضان بمدينة إب خالد عبيد بسبب ذبحة صدرية أثناء مشاركته في دورة مماثلة بصنعاء.

وطالبت مصادر حقوقية بفتح تحقيق مستقل في ظروف وفاة البحري وعبيد وغيرهما من المشاركين في الدورات الطائفية، مشيرة إلى أنها تشك في رواية المليشيا التي تقول إنهم توفوا بسبب أمراض طبيعية.

وأوضحت المصادر أن الدورات الطائفية تمثل عبء نفسي وجسدي على المشاركين الذين يتعرضون للإجبار والتهديد والترهيب والتعذيب في بعض الحالات، ما يزيد من خطر حدوث مضاعفات صحية لهم.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق