اخبار اليمن | اغتيال نجل قيادي كبير بالمجلس الانتقالي الجنوبي في مدينة عدن وعيدروس الزبيدي يعلق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعرض نجل قيادي بارز فيما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، لاغتيال في مدينة ، اليوم الجمعةن إثر انفجار بعبوة ناسفة استهدف سيارته بمديرية دار سعد.

وقال المجلس الانتقالي مساء اليوم، إن الانفجار الذي شهدته مدينة عدن عصر اليوم استهدف نجل رئيس الدائرة الأمنية بالمجلس، وأدى لمقتله .

ووصف الانتقالي الحادث بالإرهابي، وقال إن محمد أحمد حسن، نجل رئيس الدائرة الأمنية “استشهد بتفجير إرهابي غادر استهدف سيارتة التي كان يقودها ظهر اليوم الجمعة بالعاصمة عدن”.

وفي هذا الصدد، بعث ، رئيس المجلس برقية عزاء اعتبر فيها “لجوء التنظيمات الإرهابية إلى هذه الأساليب الجبانة باستهداف المدنيين الأبرياء، يؤكد حالة التيه التي باتت تعيشها هذه التنظيمات والقوى التي تقف خلفها وتمولها"، وقال إن "هذه العملية نتيجة للضربات المؤلمة التي وجهتها لها قواتنا المُسلحة والأمن طوال الفترات الماضية”.

وكانت مصادر محلية قالت لـ"المشهد اليمني" إن الانفجار وقع عصر اليوم الجمعة، بعبوة ناسفة واستهدف سيارة رباعية الدفع نوع هيلوكس، أثناء مرورها بالقرب من جولة السفينة بمديرية دار سعد بعدن.

وذكرت المصادر أن الانفجار أسفر عن مقتل سائق السيارة، وتفحمت جثته، في وقت وصل فريق من البحث الجنائي للتحقيق.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق