اخبار اليمن | تغيير جذري للمناهج التعليمية في مناطق سيطرة الحوثيين يتضمن 4 جوانب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أجرت مليشيا الحوثي الإرهابية، تغييرات جذرية للمناهج التعليمية، في مناطق سيطرتها، لإنشاء مقاتل من أجل مشروعها السلالي العنصري.

ونشر الناشط الحقوقي، رياض الدبعي، صورًا لعدد من الدروس التي أصبحت ضمن المنهج التعليمي في المدارس، موضحًا أن التغييرات تتضمن أبعادًا سياسية ودينية وثقافية وأيديولوجية.

وقال الدبعي: "في مناطق سيطرة الحوثيين في اليمن، تم تغيير المناهج التعليمية بشكل جذري ليتماشى مع الأهداف والفكر السياسي والديني للحركة. تتضمن هذه التغييرات عدة جوانب"

وأوضح أن الجانب الأول يتمثل في "التأثير الديني:حيث تم تضمين المزيد من المواد الدينية والدروس التعليمية التي تروج للفكر الشيعي الزيدي ولمبادئ الحركة الحوثية. كما تم إزالة أو تغيير المحتوى الذي يتعارض مع هذه الآراء والمعتقدات".

وأضاف أن البعد الثاني يتمثل في "التأثير السياسي": حيث "تم تغيير المناهج التعليمية لتعكس الرؤية السياسية للحوثيين وتعزز الولاء للحركة، بما في ذلك التشبيك بين المقررات الدراسية والأهداف السياسية للحركة.

وأشار إلى التغييرات الثقافية، حيث تم تغيير المحتوى الثقافي ليعكس المفاهيم والقيم التي يروج لها الحوثيون، وتم تقديم رؤية معدلة للتاريخ والثقافة اليمنية والعالمية وفقًا لمواقف الحركة.

إضافة إلى التغييرات الإيديولوجية: والتي من خلالها يتم التركيز على تعزيز الولاء للحوثيين وترويج الأفكار الوطنية والثورية والمقاومة ضد التدخلات الخارجية.

وأكد الدبعي أن "هذه التغييرات تعكس الجهود الحثيثة التي تبذلها الحركة الحوثية لنشر رؤيتها السياسية والدينية والتأثير على الثقافة والتعليم في المناطق التي تسيطر عليها".


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق