اخبار اليمن | حميد الأحمر يهاجم علي عبدالله صالح وعبدربه منصور هادي ويتحدث عن الثورة والمؤامرة والانقلاب في ذكرى 11 فبراير

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

هاجم البرلماني اليمني والقيادي في حزب ، الشيخ حميد بن عبدالله بن حسين الأحمر، الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، وخلفه الرئيس السابق ، في إطار حديثه عن ذكرى انتفاضة 11 فبراير 2011.

وقال حميد الأحمر في منشور رصده المشهد اليمني، إن 11 فبراير أسقطت النظام لكنها حافظت على الدولة. واتهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، بقيادة الانقلاب على بتواطؤ من الرئيس المنتخب (يقصد عبدربه منصور هادي)، وقال إن ذلك عرّض الدولة للسقوط بيد مليشيا .

وأضاف: "فواصل الشعب نضاله للحفاظ على دولته وكانت الشموخ وتعز الصمود هي معاقل النضال للحفاظ على الدولة و دحر الانقلاب".

وقال الأحمر، وهو أحد أبرز قيادات احتجاجات 11 فبراير، إن الأخيرة "لم تكن ارتداد لثورات شهدتها بعض الاقطار العربية عام ٢٠١١، فثورة فبراير اتت بعد استنفاذ المنظومة السياسية المعارضة كل المحاولات لاقناع السلطة الحاكمة بخطأ وكارثية نهجها، كما سبق الثورة نضال فكري تعبوي راقي لسنوات لتعزيز قيمة النضال السلمي كخيار أفضل لإستعادة الحقوق". وفق تعبيره.

وقال إنها أيضا "لم تكن مؤامرة سياسية، او انقلاب بقوة السلاح، ولم يكن خروج الجماهير خروج كيدي او عابث كما حاول النظام السابق تصويره ، انما خروج ثوري سلمي رائع لشعب صبر سنوات طويلة على فشل وفساد نظام تنكر لأهداف ثورتي سبتمبر واكتوبر الخالدتين، وقزم منجز الوحدة العظيم".

وحلت اليوم الذكرى الـ13 لانتفاضة الحادي عشر من فبراير 2011، وسط اختلاف وتباين في الآراء وتراشق للاتهامات بين أنصارها الذين يرونها ثورة شبابية شعبية سلمية، وخصومها الذين يرونها نكبة يقولون إنها تسببت بالوضع الذي تعيشه البلاد اليوم من ضياع للدولة وانقلاب حوثي سلالي بغيض.

في حين يبرز طرف ثالث، يدعو للحفاظ على الصف الجمهوري، وعدم الانشغال بأحداث تحدث وتعمق الشرخ في صفوف الشرعية بما يخدم المليشيات الحوثية التابعة لإيران.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق