اخبار اليمن | نائب برلماني يتوقع تصفيته جسديا من قبل الحوثيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في تصريح مثير للجدل، أعلن النائب في برلمان صنعاء التابع للحوثيين أحمد سيف حاشد أنه يتوقع أن تقوم سلطة صنعاء بتصفيته جسديا بسبب مواقفه المعارضة لها.

وقال حاشد في تغريدة على منصة إكس إنه يشعر بالخطر وأن موعد تصفيته اقترب.

وجاء تصريح حاشد في معرض حديثه عن ما تعرض له الصحفي مجلي الصمدي والقاضي عبدالوهاب قطران من انتهاكات واعتقالات من قبل سلطة صنعاء.

واستنكر حاشد ما وصفه بـ"فقدان العدالة في الوطن" و"إهدار حق المواطنة" و"النهب والاستكبار" الذي تمارسه السلطة ضد المواطنين.

وأشار حاشد إلى أنه عاش مأساة الصمدي عن قرب، حيث قامت السلطة بنهب ممتلكاته وضربه وحكمت عليه بالسجن بسبب قضية مالية ملفقة.

وأضاف أن الصمدي لجأ إلى القضاء وتمسك به، لكنه لم يجد عدلا، بل وجد قاضيا قال له "سير اتزيرع"، ما يعني "اذهب وازرع"، في إشارة إلى عدم اهتمامه بقضيته.

وكشف حاشد أن القاضي عبدالوهاب قطران، الذي كان يتابع قضية الصمدي، تم اعتقاله من قبل السلطة بعد أن كتب منشورا على فيسبوك انتقد فيه الحكم الاستئنافي الذي صدر بحق الصمدي. وقال حاشد إن قطران ما زال في السجن الانفرادي ولا يعلم متى سيخرج.

وختم حاشد تغريدته بالقول: "أما أنا فأتوقع ما هو أسوأ .. أتوقع التصفية الجسدية لا السجن، وذلك عندما تضيق بي السلطة ذرعا واظن صبر السلطة بدأ ينفد ولن يطول".

وطالب حاشد بالتضامن معه ومع كل المعارضين لسلطة صنعاء.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق