اخبار اليمن | ما الذي يعيق التسوية السياسية في اليمن؟ خبير عسكري سعودي يجيب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في تدوينة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، كشف الكاتب السعودي والمحلل العسكري أحمد الفيفي عن أكبر مشكلتين ستواجهان التسوية السياسية القادمة في اليمن، والتي تسعى إليها الأمم المتحدة والمبادرات الإقليمية.

وقال الفيفي إن المشكلة الأولى هي إعادة تأهيل الشباب والمقاتلين جميعهم بغض النظر عن انتمائهم أثناء الحرب، مشيرا إلى الآثار النفسية والاجتماعية التي تصيب المقاتل، والتي تحتاج إلى مستشفيات متخصصة لعلاج ٩٠٪ منهم.

وأضاف الفيفي أن المشكلة الثانية هي الألغام، التي تشكل خطرا على حياة السكان والمزارعين والمسافرين، والتي تتطلب خرائط دقيقة وخبراء لتحديد مواقعها ونزعها دون تسبب في أضرار. وأشار إلى أن هذه الخرائط قد تكون غير موجودة بسبب إهمال حفظها أو موت من يحتفظ بها أو انتقالهم إلى مناطق أخرى.

وختم الفيفي تدوينته بالدعاء لله بالسلامة للجميع، والتأكيد على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية شاملة وعادلة تنهي الصراع في اليمن، الذي أسفر عن مقتل وجرح الآلاف وتفاقم الأزمة الإنسانية والاقتصادية في البلاد.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق