اخبار اليمن | الأوضاع متوترة....قوات الانتقالي ترفض طلب قبائل العلقمة الصبيحة وتتوعدها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعربت قيادة الحملة الأمنية المشتركة التابعة للانتقالي الجنوبي في منطقة المضاربة وراس الغارة بمحافظة لحج عن استغرابها من صدور بيان منسوب لمشائخ وقيادات ووجاهات قبيلة العلقمة يطالب بانسحاب الحملة ووقف عمليات مداهمة أوكار الاتجار بالمهاجرين الأفارقة والتهريب.

وقالت الحملة في بيان لها إنها اطلعت على البيان المنشور في منصات التواصل الاجتماعي والذي وصفته بأنه يحتوي على افتراءات واكاذيب تستهدف تشويه الحقيقة واهداف الحملة التي تهدف إلى فرض الأمن والامان وضبط الخارجين عن النظام والقانون وتعزيز دور الأمن والسلطة المحلية في المديرية.

وأكدت الحملة أنها تنفذ توجيهات السلطة القضائية وتقوم بضبط المطلوبين أمنياً بموجب اوامر قبض قهري صادرة عن القضاء، مشيرة إلى أن مشائخ ووجهاء قبيلة العلقمة لم يسلموا هؤلاء المتهمين إلى جهات الاختصاص.

وأضافت الحملة أنها تعمل على محاربة الظواهر السلبية التي انتشرت في بعض مناطق المديرية، من اعمال التهريب وصناعة الخمور والفاحشة في مخيمات الافارقة، محذرة من أن هذه الأعمال تشكل خطراً على الأمن القومي والاجتماعي.

وأعربت الحملة عن أسفها لصدور بيان مجاف للحقيقة باسم مشائخ ووجهاء قبيلة العلقمة، مؤكدة أنها تدرك أن من كتبه ونشره لا يمثل جميع مشائخ ووجهاء القبيلة الذين يتمتعون بحب الوطن والوطنية ورفضهم الظلم والظواهر السلبية.

ودعت الحملة مشائخ ووجهاء قبيلة العلقمة إلى التعاون معها وتسليم المطلوبين أمنياً، مشيرة إلى أنها تعطي مهلة لأي مطلوب أمني ليسلم نفسه طوعياً، وأنه في حال عدم الالتزام ستقوم بردعه بقوة القانون.

وقالت مصادر محلية أن الأوضاع متوترة حتى اللحظة وقابله للانفجار بين الحملة الأمنية وقبيلة العلقمة التابعة لقبائل الصبيحة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق