اخبار اليمن | جماعة الحوثى تلجأ لهذا الخيار بدلا عن صرف رواتب للموظفين قبيل حلول رمضان!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت مصادر موثوقة بصنعاء ان جماعة الحوثي تدرس خيار العودة للبطاقة التموينية التي لجأت إليها الجماعة في العام 2017م للاستعاضة عن صرف مبالغ مالية من مستحقات الموظفين المتراكمة منذ العام 2015م وذلك للتخفيف من تصاعد السخط الشعبي جراء تفاقم الاوضاع المعيشية واقتراب حلول شهر رمضان المبارك.

وأشارت المصادر في تصريحات ل"المشهد اليمني" ان في حال أقرت الجماعة العودة لصرف بطائق تموينية للموظفين بصنعاء قبيل حلول شهر رمضان فإنه سيتم اعتماد ذات الآلية السابقة من قبل وزارة الصناعة والتجارة الخاضعة لسيطرة الميلشيا والمتمثلة في إلزام كل كل موظف حكومي على دفع مبلغ 150 ريالا نقداً مقابل استخراج البطاقة السلعية وألف ريال مقابل رسوم شهرية تحت مسمى "رسوم اشتراك في البطاقة التموينية"


ويبلغ عدد موظفي الدولة نحو 1.2 مليون موظف، يتوزعون بشكل غير متساوٍ في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية والحوثيين لكن نحو مليون موظف يتركزون في العاصمة صنعاء وبقية المناطق الخاضعة للميلشيا .، فيما لا يتجاوز عدد الموظفين بمناطق الحكومة الشرعية 200 ألف موظف يستلمون رواتبهم بانتظام.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق